وزير الإعلام اليمني يطالب المجتمع الدولي بإعادة النظر في تعاطيه مع الحوثيين

ديبريفر
2022-06-13 | منذ 2 أسبوع

عدن (ديبريفر) - طالب وزير الإعلام في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، معمر الإرياني، يوم الأحد، المجتمع الدولي والأمم المتحدة بإعادة النظر في التعاطي مع جماعة أنصار الله (الحوثيين)، والضغط عليها للانخراط بحسن نية في جهود التهدئة وإحلال السلام.
واعتبر الإرياني في تغريدات على "تويتر"، أن الهدنة الأممية ومفاوضات الأردن كشفت حقيقة جماعة الحوثيين "وأنها من تقف حجر عثرة أمام جهود التهدئة وإحلال السلام، وتحاصر المدنيين، وتنهب الإيرادات لصالحها بدل توجيهها لدفع مرتبات الموظفين، وتتخذ من الملف الإنساني مادة للتضليل والابتزاز والمساومة".
وقال إن الحكومة "نفذت كافة التزاماتها الواردة في إعلان الهدنة، (....) وقدمت الكثير من التنازلات في سبيل تحقيق ذلك".
وأضاف "في المقابل لم تنفذ جماعة الحوثي أيا من التزاماتها الواردة في إعلان الهدنة، وواصلت خروقاتها في مختلف الجبهات، وتنصلت من التزام فتح المعابر وتسهيل تنقل المواطنين وحركة البضائع بين المحافظات".
واتهم الوزير اليمني جماعة الحوثين بـ"عرقلة كل المبادرات والحلول لفتح طريق لا يتجاوز نصف كيلومتر في المدخل الرئيسي لمحافظة تعز".
وتابع "المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأمريكي مطالبون بإعادة النظر في طريقة تعاطيهم مع الحوثي، وممارسة ضغوط حقيقية عليها للانخراط بحسن نية في جهود التهدئة وإحلال السلام، والحيلولة دون استغلالها للهدنة فرصة لترتيب الأوراق والتحضير لدورة جديدة من التصعيد"، حد قوله.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet