اليمن .. مسؤول حكومي يعتبر الهدنة الجديدة اختباراً حقيقياً للمبعوث الأممي

ديبريفر
2022-06-15 | منذ 1 أسبوع

عدن (ديبريفر) - اعتبر مسؤول في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، الهدنة التي تمديدها في البلد برعاية الأمم المتحدة، "اختباراً حقيقياً"، للمبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، مطالباً المنظمة الدولية باتخاذ قرارات رادعة ضد جماعة أنصار الله (الحوثيين).
وقال وكيل وزارة حقوق الإنسان في الحكومة اليمنية نبيل عبدالحفيظ، في تصريح صحفي، نشر اليوم الأربعاء، إن الهدنة الجديدة اختبار حقيقي لقدرات المبعوث الأممي في التحقق من جدية الحوثيين في العمل على تخفيف معاناة المواطنين والتوجه نحو الحل السياسي الشامل وفق المرجعيات الثلاث المتفق عليها في مؤتمر الحوار الوطني، بحسب وكالة "الأناضول" التركية.
وطالب الأمم المتحدة باتخاذ قرارات رادعة ضد الحوثيين، معتبراً أن "أي تلاعب منهم يعتبر خروجاً عما تم الاتفاق عليه".
وأضاف: "أهم قرار لا بد من تفعيله هو إدراج هذه المليشيات ضمن الجماعات الإرهابية"، ورأى أنه بغير هذا التصنيف ستظل جماعة الحوثيين تتلاعب بالمجتمع الدولي، حد تعبيره.
وأردف المسؤول اليمني: "اليمن بحاجة ماسة إلى التعامل الدولي مع المشكلة وليس مع نتائجها".
ومطلع يونيوالجاري، وافقت الحكومة اليمنية وجماعة الحوثيين، على تمديد هدنة إنسانية في البلاد لمدة شهرين إضافيين، بعد انتهاء مماثلة بدأت في 2 أبريل.
ويهدد ملف فتح الطرقات نحو مدينة تعز الهدنة الأممية برمتها، إذ تعدّ مسألة فتح الطرقات ضمن البنود الإنسانية غير أن ذلك لا يزال متعثراً إلى الآن.
ويحاول مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن هانس جروندبرج إقناع قادة الحوثيين بسحب قواتهم من طريق رئيسي واحد على الأقل في مدينة تعز، إذ يعتبر إعادة فتح طريق الحوبان أحد الشروط التي حددتها الحكومة اليمنية لتجديد الهدنة.
لكن الحوثيين يمانعون حتى الآن، قائلين إن هذا الطريق هو أحد جبهات القتال وإن إعادة نشر القوات ليس جزءا من اتفاق الهدنة.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet