اليمن.. مسؤولان حوثيان يقران باستمرار تجنيد الأطفال للقتال 

ديبريفر
2022-06-17 | منذ 1 أسبوع

صنعاء (ديبريفر) - أقر مسؤولان في جماعة أنصار الله (الحوثيين)، باستمرار تجنيد الأطفال في صفوف مقاتلي الجماعة بالرغم من اتفاق أبرم مع الأمم المتحدة في أبريل الماضي لوقف تجنيد الأطفال والدفع بهم إلى جبهات القتال.
ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" يوم الخميس، عن المسؤولين قولهما، إن الجماعة جندت مئات الأطفال بينهم أطفال في عمر 10 سنوات، خلال الشهرين الماضيين.
وأضافا أنه تم نشر المجندين من الأطفال على خطوط المواجهة ضمن حشد للقوات خلال الهدنة التي توسطت بها الأمم المتحدة، والتي صمدت منذ أبريل الماضي.
وأكد المسؤولان الحوثيان اللذين وصفتهما الوكالة بـ المتشددين، أنهما "لا يريان مشكلة في هذه الممارسة، وجادلا بأن الصبية من عمر 10 أو 12 عاماً يعتبرون رجالاً".
وتابع أحدهما، "إنهم ليسوا أطفالا. إنهم رجال حقيقيون يجب أن يدافعوا عن أمتهم ضد العدوان السعودي الأمريكي وأن يدافعوا عن الأمة الإسلامية"، حسب تعبيره.
ولفتت الوكالة الأمريكية، إلى أن المسؤولين الحوثيين اشترطا التحدث مع كتمان هويتيهما لتجنب الصدام مع قادة حوثيين آخرين.
وقتل نحو ألفي طفل جندهم الحوثيون في جبهات القتال بين يناير 2020 ومايو 2021، وفقاً لبيانات الأمم المتحدة.
وفي أبريل الماضي، وقع الحوثيون ما وصفته اليونيسف "خطة عمل" لإنهاء ومنع هذه الممارسة.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet