عشرة قتلى وجرحى من قوات الانتقالي الجنوبي في شبوة شرقي اليمن

ديبريفر
2022-06-22 | منذ 4 يوم

شبوة (ديبريفر) - قتل وأصيب 10 جنود من قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، اليوم الإربعاء، في هجوم استهدف نقطة أمنية في مدينة عتق بمحافظة شبوة شرقي اليمن.
وقالت مصادر محلية، إن أكثر من 30 مسلحاً يعتقد أنهم من تنظيم "القاعدة" الإرهابي، هاجموا نقطة أمنية تابعة لما تسمى "قوات دفاع شبوة" على مدخل عتق بشبوة.
وأضافت أن الهجوم أدى إلى مقتل 5 جنود وإصابة 5 آخرين.
جاء ذلك بعد ساعات من اعتراف تنظيم القاعدة بمقتل أحد قادته الميدانيين في اليمن يدعى يونس محمد القشعوري، المعروف حركيا بـ"أبو علي الشبواني"، وذلك بعد مرور أكثر من شهر على حادثة مقتله بمحافظة شبوة، جنوب شرقي البلاد، دون التطرق لظروف ومكان مقتله.
لكن مصادر أمنية طلبت عدم الكشف عن هويتها، أكدت أن القشعوري لقي مصرعه في 11 مايو الماضي خلال اشتباكات مع قوة أمنية أثناء محاولته تنفيذ عملية ارهابية بمدينة عتق، عاصمة محافظة شبوة، في حادثة شهدت أيضاً استشهاد أحد جنود الأمن وجرح جندي آخر من زملائه.
وفي مايو الماضي سقط 3 قتلى وجريح من قوات دفاع شبوة جراء استهدافهم بعبوة ناسفة في منطقة السوداء غرب مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة.
كما نجا قائد اللواء السابع دفاع شبوة الرائد ماجد لمروق النسي، من هجوم استهدف موكبه وأودى بحياة اثنين من مرافقيه في الطريق العام بمنطقة جول الريدة في مديرية ميفعة بمحافظة شبوة.
وسبق ذلك في الشهر ذاته إصابة 3 جنود  في هجوم نفذه مسلحون مجهولون على دورية تتبع اللواء 30 مشاة في منطقة الضلعة بمديرية الصعيد جنوبي شبوة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet