وفاة رئيس وزراء اليابان السابق متأثراً بإصابته إثر تعرضه لإطلاق نار

ديبريفر
2022-07-08 | منذ 5 شهر

طوكيو (ديبريفر) - توفي رئيس الوزراء الياباني السابق شينزو آبي، اليوم الجمعة، متأثرا بإصابته إثر تعرضه لإطلاق نار  من الخلف بينما كان يدلي بكلمة انتخابية في منطقة نارا غربي البلاد.
وقالت هيئة البث الوطنية الرسمية، "بحسب مسؤول كبير في الحزب الليبرالي الديمقراطي، توفي رئيس الوزراء السابق آبي (67 عاما) في مستشفى بمدينة كاشيهارا في منطقة نارا، حيث كان يتلقى علاجاً".
وقالت إدارة مستشفى نارا الجامعي في مؤتمر صحفي إن شينزو آبي نزف حتى الموت، وإن وفاته جاءت جراء إصابته برصاصة مباشرة في القلب.
وأضافت أن رئيس الوزراء السابق أصيب أيضا بجروح في الجانب الأيمن من عنقه، مؤكدا أن الطاقم الطبي عجز عن وقف النزيف الذي تسببت فيه الرصاصتان.
وفي وقت سابق، قال رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا إن حالة آبي حرجة جراء إصابته في الصدر.
وأكدت هيئة البث اليابانية أن المهاجم أطلق النار على آبي ببندقية من الخلف، وأنه تم اعتقاله على الفور، وتبين أنه عضو سابق في قوة الدفاع الذاتي البحرية اليابانية وأنه استخدم بندقية يدوية الصنع.
ونقلت وسائل إعلام يابانية أن منفذ عملية إطلاق النار على شينزو آبي أبلغ الشرطة بأنه كان يشعر بالاستياء منه وكان ينوي قتله، لكنه لم يكن مدفوعا بالكراهية ضد معتقداته السياسية.
وتعليقا على الحادث، قال رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا إن إطلاق النار على شينزو آبي تصرف لا يغتفر، وأدانه "بأقوى العبارات".
وتولى آبي رئاسة الوزراء لأول مرة في عام 2006، وكان أصغر من تولى المنصب في البلاد منذ الحرب العالمية الثانية، وبعد عام شهد فضائح سياسية وغضب الناخبين بسبب فقدان سجلات خاصة بمعاشات التقاعد وهزيمة تكبدها حزبه الحاكم في الانتخابات استقال عازيا قراره لاعتلال صحته.
وتولى المنصب من جديد في 2012، ثم تنحى في 2020 أيضا لاعتلال صحته، وهو رئيس الوزراء الياباني الذي استمر لأطول فترة في المنصب، وظل حاضرا ومهيمنا على الحزب الليبرالي الديمقراطي الحر الحاكم، إذ يسيطر على أحد فصائله الرئيسية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet