اليمن.. الألغام الحوثية تحصد أرواح 68 مدنياً خلال شهر واحد

ديبريفر
2022-07-13 | منذ 1 شهر

جنيف (ديبريفر) - أودت الألغام المنسوبة لجماعة أنصار الله (الحوثيين) بحياة 68 مدنياً وعشرات الجرحى في اليمن، خلال شهر يونيو الماضي فقط، وسط مخاوف متصاعدة من تزايد أعداد الضحايا جراء انتشار تلك الألغام المزروعة بكثافة وبشكل عشوائي في مناطق شاسعة من البلاد التي تكتوي بنيران الحرب منذ ثمانية أعوام.

وذكرت المفوضية الأوروبية، أن 68 قتيلاً سقطوا في صفوف المدنيين بينهم 21 طفلاً نتيجة انفجارات الألغام والقذائف من مخلفات الحرب، بحسب مشروع مراقبة الأثر المدني (CIMP) .

وحذرت المفوضية الأوروبية من المخاطر المتزايدة للألغام والمتفجرات من مخلفات الحرب على حياة المدنيين وعلى وصول المساعدات الإنسانية في اليمن.

وقالت إدارة الحماية المدنية وعمليات المساعدات الإنسانية التابعة للمفوضية الأوروبية DG ECHO في بيان لها الثلاثاء: "في حين انخفض عدد الضحايا المدنيين منذ بدء الهدنة في 2 أبريل 2022، لا يزال الانتشار الواسع للألغام يمثل خطراً كبيراً على المدنيين، ولا سيما النازحين العائدين إلى ديارهم، خاصة مع زيادة حرية الحركة نتيجة للهدنة.

وأضاف البيان بأن الألغام والمتفجرات من مخلفات الحرب تعد أحد العوائق التي تحول دون وصول المساعدات الإنسانية الى المحتاجين والجوعى في اليمن.

ووفقاً لمشروع ACAPS المتخصص في التحليلات الإنسانية المستقلة والدولية، ومقره جنيف، فإن اليمن تعد من بين أكثر أربع دول على مستوى العالم تعاني من أعلى قيود الوصول، خاصة مع التدهور الكبير في وصول المساعدات الإنسانية خلال النصف الأول من العام 2022.

وأشار البيان إلى أن إزالة الألغام والمتفجرات للأغراض الإنسانية تعد أولوية في اليمن، وتقوم إدارة الحماية المدنية الأوروبية بتمويل العديد من الشركاء الذين يقدمون التوعية بمخاطرالألغام ومساعدة الناجين من الحوادث المتعلقة بالألغام.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet