تدهور حالة الممثلة انتصار الحمادي بعد تعرضها لضرب مبرح ونقلها إلى زنزانة إنفرادية

ديبريفر
2022-07-30 | منذ 4 شهر

صنعاء (ديبريفر) - حمّل الناشط الحقوقي اليمني، المحامي أحمد ناجي النبهاني، جماعة أنصار الله (الحوثيين) مسؤولية حياة موكلته الفنانة اليمنية انتصار الحمادي القابعة في سجون الجماعة بصنعاء منذ عام ونيف.

وقال محامي الفنانة الحمادي في بلاغ صحفي تلقت وكالة "ديبريفر" نسخة منه، الجمعة، أن موكلته تتعرض للضرب المبرح من قبل حراسة السجن المركزي الذي يديره الحوثيون بصنعاء.
مضيفاً أنه جرى نقل الحمادي قبل أسبوعين تقريباً الى زنزانة إنفرادية، ما أدى الى تفاقم حالتها الصحية بشكل كبير.

وذكر المحامي النبهاني أن حياة الممثلة اليمنية المختطفة إنتصار الحمادي في خطر ..
 محملًا إدارة السجن المركزي بصنعاء كامل المسئولية الاخلاقية والقانونية والإنسانية الناتجة عن بقاء موكلته في زنزانة إنفرادية وما تتعرض له من أذى نفسي وجسدي.


وأضاف : "على الرغم من صدور توجيهات من مكتب وزير الداخلية (التابع لحكومة الحوثيين بصنعاء) يوم امس الخميس بالتحقيق في موضوع تعرض الفنانة إنتصار الحمادي للضرب المبرح وأسباب وضعها في زنزانة إنفرادية منذ الخميس قبل الماضي إلا انها لا زالت في الزنزانة الإنفرادية.

وطالب المحامي النبهاني في البلاغ، وزير الداخلية عبدالكريم الحوثي، بالتدخل العاجل لوقف هذه الممارسات الظالمة في حق موكلته إنتصار الحمادي والإفراج الفوري عنها .

وكانت الممثلة وعارضة الأزياء اليمنية انتصار الحمادي، قد اختطفت مع ثلاث من رفيقاتها في ابريل من العام 2021 على أيدي مسلحين حوثيين من أحد شوارع العاصمة صنعاء.

وبعد أسابيع من إختفائها اعترفت الجماعة الحوثية بوجود الممثلة الحمادي ورفيقاتها لديها، موجهة لهن تهماً ملفقة تتعلق بالشرف، وهو ما نفته الحمادي، في حين أكدت مصادر حقوقية يمنية أن الاعتقال جاء بعدما رفضت محاولات حوثية لتجنيدها في أعمال تجسسية واستغلالها في الإيقاع بعدد من خصوم الجماعة والمناوئين لسياساتها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet