الحكومة اليمنية تطالب بملاحقة المسؤولين عن الجرائم الانسانية بحق المدنيين في تعز

ديبريفر
2022-08-07 | منذ 1 أسبوع

عدن (ديبريفر) - طالبت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، السبت، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بملاحقة المسؤولين عن ارتكاب ما وصفته "الجرائم الانسانية" بحق المدنيين في مدينة تعز الواقعة في الركن الجنوبي الغربي من اليمن.

واتهم وزير الاعلام اليمني معمر الإرياني، جماعة أنصار الله (الحوثيين) بارتكاب "جرائم حرب" في مدينة تعز التي تعج بمئات الآلاف من المدنيين الأبرياء،والمطوقة بحصار خانق منذ عدة سنوات.

 

المجتمع الدولي والامم المتحدة والمبعوثين الاممي والأمريكي ومنظمات وهيئات حقوق الانسان بادانة واضحة لجرائم القتل اليومي للمدنيين بمحافظة تعز (جنوبي غرب اليمن) .


ودعا وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني، المجتمع الدولي، إلى ملاحقة المسئولين عن الجرائم التي ترتكبها المليشيات الحوثية باعتبارها "جرائم حرب"، والضغط على الحوثيين للالتزام بالهدنة ورفع الحصار بشكل فوري عن تعز.

وأعرب الوزير الإرياني في سلسلة تغريدات على حسابه الشخصي بمنصة تويتر، عن إدانة الحكومة، استهداف الحوثيين للمدنيين برصاص قنّاصيهم المتمركزين في معسكر الأمن المركزي اثناء صلاة الجمعة في حي كلابة شمال شرق المدينة.

وتأتي هذه الدعوات الحكومية غداة إصابة اثنين من المدنيين محمد مهدي عبدالله 18 عام وأنور باشا العبسي 21 عام برصاص المسلحين الحوثيين،وسط معلومات تتحدث عن حصار المدنيين في الحي ذاته، داخل منارلهم نتيجة استمرار عمليات القنص ما أجبر السكان على البقاء في المنازل خشية استهدافهم.

وأشار وزير الاعلام اليمني الى استمرار الجماعة الحوثية في خروقاتها للهدنة، ومواصلة ما أسماه "الاستهداف الممنهج والمتعمد للمدنيين في مدينة تعز بنيران القناصة وقذائف الهاون والمدفعية، وحصارها الظالم على المدينة التي تعد الأعلى من حيث نسبة الكثافة السكانية في اليمن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet