المجلس الانتقالي يطالب بإخراج المنطقة العسكرية الأولى من حضرموت

ديبريفر
2022-09-18 | منذ 2 أسبوع

عدن (ديبريفر) - طالب المجلس الانتقالي الجنوبي، يوم السبت، بإخراج قوات المنطقة العسكرية الأولى التابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا من محافظة حضرموت وذلك في إطار مساعيه المتواصلة لبسط سيطرته العسكرية الكاملة على الأجزاء الجنوبية والشرقية من البلاد.

وأشاد المجلس الانتقالي خلال اجتماعه الاسبوعي في عدن برئاسة عيدروس الزبيدي الذي يشغل أيضاً منصب عضو مجلس القيادة الرئاسي في اليمن، بما وصفه بـ "الحراك الجماهيري المتصاعد" في محافظة المهرة ومناطق وادي حضرموت، المطالبة بنقل قوات المنطقة العسكرية الأولى الى محافظة مأرب.

وقال بيان رسمي صادر عن اجتماع هئية رئاسة المجلس الانتقالي : إن "مطالب أبناء المهرة ووادي حضرموت في إخراج تلك القوات العسكرية هي مطالب مشروعة، وتضمنها اتفاق الرياض”.

وجدد البيان التأكيد على دعم تلك الاحتجاجات، ومساندة أبناء المهرة وحضرموت في مطالبهم بمنحهم حق إدارة محافظاتهم وتأمينها بقوات عسكرية من أبناء المحافظة" ، وفق تعبيره.

وأثنى المجلس الانتقالي، على "القوات الجنوبية، والانتصارات التي حققتها ضمن عمليتي سهام الشرق وسهام الجنوب اللتين انطلقتا في وقت سابق لمواجهة العناصر الإرهابية والمتطرفة في محافظتي أبين، وشبوة" بحسب وصف البيان.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet