وزير يمني ينتقد تصريحات الرئيس الإيراني بشأن احترام سيادة الدول

ديبريفر
2022-09-20 | منذ 3 شهر

عدن (ديبريفر) - انتقد وزير في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، مساء الإثنين، تصريحات الرئيس الإيراني بشأن احترام سيادة الدول، متهماً طهران بتحويل المنطقة إلى مسرح لتدخلاتها وتهديد المصالح الدولية.
 وقال وزير الإعلام الحكومة اليمنية معمر الإرياني في تغريدات على "تويتر"، إن "تصريحات الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي عن احترام مبدأ السيادة الوطنية ووحدة أراضي الدول، لا يتسق وسياسات نظامه التي حولت المنطقة إلى مسرح لتدخلاته، وعواصم عربية إلى قواعد للمليشيات الطائفية التي أُسست برعاية ودعم وتسليح وتدريب إيراني، واستخدمت رأس حربه لتنفيذ مشروعها التوسعي".
وأضاف: "تدفع شعوب ودول المنطقة ومنها اليمن والعالم برمته ثمناً باهظاً للتدخلات الإيرانية السافرة في شؤونها الداخلية، واتخاذها المليشيات الطائفية وجماعات الإرهاب أداة لتنفيذ سياساتها التخريبية، وقرصنة السفن التجارية وناقلات النفط في خطوط الملاحة، وتهديد أمن الطاقة والمصالح الدولية".
وأشار الإرياني إلى أن "النظام الإيراني استخدم مليشياته الطائفية في المنطقة لتنفيذ انقلابات عسكرية على الأنظمة الشرعية أو جرها لحالة الفراغ الدستوري، وبناء كنتونات طائفية، وأجهزة موازية للدولة، وإدارة حروب بالوكالة عبر استخدام تلك المليشيات أذرع للاعتداء على دول عربية، وابتزاز المجتمع الدولي"، على حد قوله.
ودعا الوزير اليمني، المجتمع الدولي والأمم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن إلى "القيام بمسؤولياتهم القانونية بموجب مبادئ ميثاق الأمم المتحدة، وحماية مبدأ سيادة الدول واستقلالها، والتصدي الحازم للعربدة التي يمارسها النظام الإيراني في المنطقة، وصون السلم والأمن الإقليمي والدولي".
وكان الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي قال خلال لقائه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مساء الجمعة،  إن "سياستنا في المنطقة تعتمد علی احترام السيادة الوطنية وسلامة ووحدة أراضي الدول" مضيفاً أنه لا يمكن أي تغيير في الحدود الدولية والتاريخية والجيوسياسية للمنطقة، وفقاً لوكالة الأنباء الرسمية "إرنا".
وتواجه إيران اتهامات بزعزعة الاستقرار في المنطقة عبر دعمها لجماعات مسلحة مثل أنصار الله (الحوثيين) في اليمن وحزب الله في لبنان.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet