جماعة الحوثي تؤكد استعدادها للسلام وضمان المصالح العربية والدولية

ديبريفر
2022-09-21 | منذ 2 أسبوع

صنعاء (ديبريفر) - أبدت جماعة أنصار الله (الحوثيين) اليوم الاربعاء، استعدادها للسلام ومعالجة مخاوف دول الجوار وضمان المصالح المشروعة مع المحيط العربي والدولي، وذلك في تراجع ملفت عن الخطاب التصعيدي لزعيمها عبدالملك الحوثي الذي هدد بنقل ميدان الحرب الى خارج الحدود اليمنية والتلويح باستهداف المصالح الدولية.

وقال مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى للحوثيين (مجلس الحكم بصنعاء)، أن جماعته مستعدة بشكل تام لمعالجة المخاوف وضمان المصالح المشروعة مع المحيط العربي والاسلامي وكل دول العالم.

ودعا المسؤول الحوثي من أسماهم "قادة الحرب في الجانب الآخر" الى سرعة الانخراط العملي في اجراءات بناء الثقة بدءاً بالخطوات الضرورية في الجانبين الانساني والاقتصادي,

وجدد التأكيد في خطاب له بالذكرى الثامنة لاجتياح العاصمة صنعاء، على تمسك جماعته بمطالبها السابقة المتمثلة بـ" رفع الحصار وايقاف العدوان ومعالجة آثار الحرب ودفع الرواتب المنقطعة للموظفين".

وأعتبر المشاط أن تلك المطالب والاشتراطات ستعزز اجراءات الثقة من أجل التقدم في المسار السياسي وصولا الى تحقيق السلام.

وقال : "على المجتمع الدولي البدء الفوري في تعديل السلوك الذي دأبوا عليه باعتباره سلوكا معيقا, ويدخل ضمن العوامل المباشرة التي تقف وراء إطالة امد الحرب".

مضيفاً : " لقد حان وقت السلام، وفي معرض السلام لا ينبغي للخارج ان يكذب الكذبة ويصدقها".

ودعا القيادي الحوثي الى احراز تقدم مطلوب في تبادل إطلاق الأسرى والجثامين والكشف عن المفقودين, وقال " نؤكد جاهزيتنا التامة للدخول الفوري في انجاز هذه الخطوة الانسانية على قاعدة الكل مقابل الكل".

وتحاول جماعة الحوثي ايصال رسالة إيجابية تتضمن بعض التطمينات لدول الخليج العربي وفي مقدمتها السعودية،عقب الخطاب التصعيدي لزعيم الجماعة عبدالملك الحوثي امس الثلاثاء الذي لوّح فيه بنقل الحرب الى خارج اليمن والاضرار بالمصالح الدولية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet