السعودية تجدد التزامها بدعم جهود تثبيت هدنة اليمن

ديبريفر
2022-09-25 | منذ 2 شهر

نيويورك (ديبريفر)  - جددت المملكة العربية السعودية، مساء السبت، التزامها بدعم كافة الجهود الرامية لتثبيت الهدنة السارية في اليمن برعاية الأمم المتحدة وتنتهي في 2 أكتوبر القادم.
وقال وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان في كلمة أمام الدورة الـ77 لاجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، "نجدد التزام المملكة بدعم كافة الجهود الرامية لتثبيت الهدنة، وتمكين مجلس القيادة الرئاسي من أداء أدواره، وصولاً إلى تحقيق السلام المستدام بين الأشقاء في اليمن على أساس المرجعيات الثلاث ومنها قرار مجلس الأمن (2216).".
وأضاف "كما تستمر المملكة في دورها القيادي كأكبر داعم لتلبية الحاجات الإنسانية والتنموية للأشقاء في اليمن".
وطالب الوزير السعودي، بإزالة جميع العوائق أمام تدفق السلع الأساسية وإيصال المساعدات وفتح الطرق المؤدية إلى تعز ثالث أكبر مدن اليمن، التي ما زالت تخضع للحصار منذ عام 2015م.
كما أكد التزام المملكة بميثاق الأمم المتحدة، ودعمها المستمر لمبادئ الشرعية الدولية الهادفة للحفاظ على الأمن والسلم الدوليين، والداعية إلى التعاون على أساس الاحترام المتبادل لسيادة الدول واستقلالها، وحل الخلافات بالطرق السلمية، وعدم اللجوء للقوة أو التهديد بها.
 تصريحات الوزير السعودي جاءت قبل أيام قليلة من انتهاء هدنة اليمن بين الحكومة المعترف بها دولياً وجماعة أنصار الله (الحوثيين) من دون إعلان تمديدها حتى اليوم.
وفي 2 أبريل الماضي، بدأت هدنة بين الحكومة والحوثيين، وتم تمديدها أكثر من مرة لمدة شهرين في كل منها.
وتقود السعودية منذ مارس 2015، تحالفاً عربياً عسكرياً ينفذ عمليات جوية وبرية وبحرية دعماً للحكومة اليمنية في حربها ضد جماعة الحوثيين التي تسيطر على العاصمة صنعاء وعدة محافظات منذ أواخر العام 2014. 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet