الحوثيون يحملون التحالف مسؤولية إفشال الهدنة ويتمسكون بشروطهم

ديبريفر
2022-10-04 | منذ 2 شهر

صنعاء (ديبريفر)  حملت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، يوم الإثنين، التحالف العربي بقيادة السعودية مسؤولية إفشال الهدنة، وجددت تمسكها بشروطها للموافقة على تمديد الهدنة التي انتهت في 2 أكتوبر الجاري.
وقال كبير مفاوضي جماعة الحوثيين، والناطق الرسمي باسمها، محمد عبد السلام، في تغريدة على "تويتر، "تلقينا اتصالاً هاتفياً من منسق الاتحاد الأوروبي للشؤون السياسية".
وأضاف "أكدنا على موقفنا المعروف بضرورة صرف مرتبات جميع الموظفين ومعاشات المتقاعدين وإنهاء القيود التعسفية على موانئ الحديدة ومطار صنعاء".
وتابع المتحدث باسم الحوثيين "تتحمل دول (التحالف العربي بقيادة السعودية) مسؤولية إفشال الهدنة وتفاقم المعاناة الإنسانية لليمنيين".
من جانبها أفادت بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن عبر "تويتر"، أن "مساعد منسق السياسة الخارجية في الاتحاد، إنريكي مورا، تحدث مع الناطق باسم الحوثيين محمد عبد السلام، لدعم جهود الأمم المتحدة لتمديد وتطوير الهدنة".
وذكرت البعثة أن مورا أكد أن "العودة إلى الحرب مأساة لا يستحقها الشعب اليمني".
وفي السياق ذاته، اعتبر وزير الخارجية في حكومة الحوثيين هشام شرف أن "الطرف الآخر (في إشارة للحكومة) كان يهدف من التمديد الشكلي للهدنة إلى إدخال البلاد في حالة موت سريري وجعلها تعيش حالة اللا حرب واللا سلم".
وقال شرف في تصريح نقلته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء، إن الهدف الرئيس من الهدنة عمل كل الأطراف معاً من أجل رفع الحصار الشامل والدخول في مفاوضات سلام جادة وحقيقية.
ومساء الأحد، أعرب المبعوث الأممي إلى اليمن، هانس غروندبرغ، عن أسفه لعدم التوصل إلى اتفاق لتمديد الهدنة في البلاد بعد ستة أشهر من سريانها.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet