الحكومة اليمنية تطلب من الشركات الأجنبية عدم الإلتفات للتهديدات الحوثية

ديبريفر
2022-10-05 | منذ 2 شهر

عدن (ديبريفر) - طمأنت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا الأربعاء، الشركات النفطية والملاحية الأجنبية العاملة في اليمن، متعهدة بحمايتها من أي مخاطر محدقة أو تهديدات تحاول إستهدافها، وذلك على خلفية مطالبة جماعة أنصار الله (الحوثيين) بوقف أنشطتها في اليمن ومغادرة البلاد.

ودعت وزارة النقل بالحكومة اليمنية في خطاب رسمي لها اليوم، الشركات والوكالات الملاحية، إلى الاستمرار في أنشطتها وعدم الالتفات للتهديدات الحوثية.

وأكدت عدم سماحها بأي اضرار قد تسببها تلك التهديدات التي وجهتها جماعة الحوثي بالمخالفة الصريحة للقوانين المحلية والدولية والاتفاقيات المتعلقة بالبحار وحماية حرية الملاحة الدولية.

من جانبها، اعتبرت وزارة النفط والمعادن التابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، إن المخاطبات الصادرة عن جماعة الحوثي، والمتضمنة تهديدات للشركات العاملة في القطاعات النفطية "يكشف الحقيقة الإرهابية لهذه المليشيات المتمردة على الإرادة المحلية والقرارات الدولية" حد تعبيرها.

ودعا مصدر مسؤول في وزارة النفط، الشركات الإنتاجية والاستكشافية إلى الاستمرار في عملها، وعدم الالتفات لتلك التهديدات الحوثية.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) عن المسؤول  تأكيده على تقديم وزارة النفط والحكومة اليمنية كافة أشكال الدعم والحماية للشركات الأجنبية العاملة في القطاع النفطي والتعديني، وتذليل الصعوبات التي تواجهها للاستمرار في أعمالها وفقا للاتفاقيات والعقود المبرمة.

وكانت جماعة أنصار الله (الحوثيين) وجهت في وقت سابق من هذا الأسبوع، رسائل لكافة الشركات الأجنبية العاملة بالمجال النفطي في اليمن، تطالب فيها بالتوقف عن أعمال التنقيب وتصدير النفط والغاز.

وهددت الجماعة الحوثية باستهداف تلك الشركات حال عدم الإستجابة لطلبها، كما لوّحت بضرب الناقلات التجارية في البحر الأحمر، وطالبت أيضا الشركات النفطية والاستثمارية في السعودية والامارات لمغادرة البلدين، في تلميح الى عزمهت توجيه ضربات عسكرية محتملة.

وتأتي هذه التهديدات الحوثية في أعقاب تعثر جهود الأمم المتحدة الخاصة بتمديد الهدنة التي انتى سريانها الأحد الفائت، نتيجة رفض الحوثيين ووضع اشتراطات اعتبرها المجتمع الدولي "مستحيلة وغير مقبولة".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet