البنتاغون: من مصلحة جميع الأطراف في اليمن تلافي أي تصعيد للأزمة

ديبريفر
2022-10-10 | منذ 2 شهر

واشنطن (ديبريفر) - جددت الولايات المتحدة الامريكية، الأحد، دعوتها أطراف الصراع في اليمن الى الحفاظ على الهدوء والامتناع عن أي أعمال تصعيدية أو استفزازية قد تؤدي الى انفجار الوضع عسكرياً.

وطالبت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" كلاً من الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا وجماعة أنصار الله (الحوثيين) بالالتزام بسياسة ضبط النفس وتلافي أي تصعيد عسكري، والعمل من أجل الوصول إلى حل سلمي للأزمة في البلاد.

وقال المتحدث الرسمي باسم البنتاغون، بات رايدر، في تصريحات صحفية اليوم، إن "من مصلحة جميع الأطراف في اليمن تلافي أي تصعيد للأزمة".

مؤكداً "أهمية مواصلة كافة الأطراف اليمنية العمل من أجل التوصل الى ايجاد حل للوضع المعقد بصورة أكثر سلمية بعيداً عن اللجوء للعنف والرهان على الحلول العسكرية".

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد دعت في وقت سابق الى استمرار الهدوء والتعاطي بمرونة مع الجهود التي تقودها الأمم المتحدة، الساعية الى إحياء اتفاق الهدنة التي تعثر تمديدها الأسبوع الماضي.

وتتصاعد المخاوف الأممية والدولية من عودة اليمن الى دوامة الحرب والاقتتال بعدما أقرّ مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن هانز غروندبرغ يوم الأحد الماضي بفشل مساعيه في إقناع الأطراف اليمنية بمقترح تجديد وتوسيع الهدنة الذي طرحه سابقاً.

ووضعت جماعة الحوثي عددا من الاشتراطات للقبول بالمقترح الأممي ، وهي شروط وصفها رعاة السلام في اليمن بـ"المتطرفة والمبالغ فيها"، داعين الجماعة الى التحلي بشيئ من المرونة والالتزام في تعاطيها مع الجهود الأممية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet