قبائل الجوف باليمن تعتصم لمطالبة السعودية برفع قرار منع سفر العكيمي

ديبريفر
2022-10-19 | منذ 2 شهر

الجوف (ديبريفر) بدأت قبائل محافظة الجوف شمالي اليمن، اعتصاماً قرب حدود السعودية، للمطالبة برفع قرار منع سفر زعيم قبائل دهم محافظ الجوف المقال، أمين العكيمي، المقيم في المملكة منذ أشهر.
وأقام مقاتلون قبليون من مختلف القبائل اليمنية الموالين للشيخ العكيمي، الذي يعد واحدا من زعماء قبيلة بكيل، كبرى قبائل اليمن، مخيمات اعتصام في منطقة اليتمة حتى الإفراج عن زعيمهم ومحافظ الجوف المقال الممنوع من السفر خارج المملكة.
ودعت قبيلة دهم التي يتزعمها العكيمي، الثلاثاء، السعودية إلى رفع أي قيود تحول دون مغادرته أراضيها.
وطالبت القبيلة والموالين لها، في بيان القيادة السعودية بـ"السماح للشيخ العكيمي بالخروج والدخول من وإلى المملكة والأراضي اليمنية، ورفع أي قيود عنه؛ تقديرا لمواقف قبيلة دهم تجاه المملكة، ولجهود وتضحيات العكيمي" في مواجهة جماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة من إيران.
وقال البيان إن "الشيخ العكيمي كان من الأوائل الذين لبوا نداء الوطن والواجب، مغلبا المصلحة العامة فوق كل المصالح الشخصية".
وأضاف: "ونظرا لخطورة المرحلة التي تمر بها محافظة الجوف خاصة، واليمن بشكل عام، والتي تستدعي وجود الشيخ العكيمي؛ كونه الأكثر قبولا وتأثيرا في أوساط أبناء القبائل في المحافظة وقبائل بكيل والبلد، للدفع نحو تحريرها، ومواصلة النضال حتى استعادة الدولة اليمنية، وتحرير كل شبر من أرض الوطن".
وأكد البيان تمسك قبيلة دهم بالعلاقة الأخوية وروابط الجوار مع المملكة السعودية، منوهاً إلى أن القبيلة تمتلك مساحة واسعة من الأراضي الحدودية من صعدة غربا، وحتى حدود حضرموت شرق البلاد.
وأوضحت قبيلة دهم أنها كانت وما زالت حتى اليوم بمثابة سياج أمني على امتداد حدودها مع السعودية، ودفعت تضحيات جسيمة في مواجهة كل من يحاول زعزعة أمن واستقرار اليمن والمملكة.
 وشددت في بيانها على استعدادها الكامل لتحرير محافظة الجوف تحت ظل القيادة الشرعية اليمنية وقيادة التحالف العربي ممثلة بالرياض وأبوظبي.
ووفقاً لمصدر مطلع مُنع العكيمي من مغادرة السعودية، منذ قرابة العام، حيث عمّمتْ سلطاتها اسمه على جميع المنافذ والمطارات، لعدم السماح له بالسفر.
وقبل نحو أسبوع أطاح رئيس مجلس القيادة الرئاسي في اليمن بـ"العكيمي" من منصبه محافظا للجوف، وقائدا لمحورها العسكري، وعين الشيخ حسين العجي العواضي خلفا له.
وسيخلف العواضي اللواء أمين العكيمي في منصب محافظ الجوف، وسبق للعواضي أن شغل هذا المنصب عام 2014، أثناء حكم الرئيس اليمني السابق عبد ربه منصور هادي.
وأصدر رئيس المجلس الرئاسي رشاد العليمي، أيضا، قرارا جمهوريا برقم 33 لعام 2022، يقضي بـ"تعيين العقيد الركن محمد عبده محمد الأشول قائدا لمحور الجوف (مكان العكيمي)، وترقيته إلى رتبة عميد".
وكان العكيمي يجمع بين قيادة المحافظة وقيادة محورها العسكري، إضافة إلى كونه عضوا في مجلس النواب (البرلمان) عن حزب الإصلاح.
وتشهد الجوف خلافات عاصفة بين القيادات العسكرية والقبلية اليمنية والقيادة العسكرية السعودية، بسبب تعامل الأخيرة مع قادة الوحدات العسكرية وقيادات قبلية، وصل حد الاحتجاز والإقالة.
 

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet