الحكومة اليمنية تخصص خمسة ملايين دولار للمساهمة في تفادي كارثة البحر الأحمر

ديبريفر
2022-10-21 | منذ 3 شهر

القاهرة (ديبريفر) - أعلنت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، الخميس، تخصيص خمسة ملايين دولار امريكي للمساهمة في خطة إنقاذ خزّان صافر النفطي العائم في مياه البحر الأحمر قبالة سواحل محافظة الحديدة، والذي يهدد بوقوع كارثة بيئية واقتصادية هي الأكبر في المنطقة.

وقال وزير المياه والبيئة توفيق الشرجبي في كلمة اليمن أمام الدورة الـ (33) لمجلس الوزراء العرب لشؤون البيئة المنعقدة في العاصمة المصرية القاهرة، أن الحكومية اليمنية خصصت خمسة ملايين دولار لدعم الخطة الأممية لتفادي المخاطر التي تشكلها سفينة صافر النفطية المتهالكة.

وأوضح أن هذه المساهمة تأتي امتداداً لمساعي الحكومة اليمنية في بذل كل ما بوسعها لدعم وتسهيل جهود الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لإنقاذ "صافر" التي تحمل نحو 1.1 مليون برميل من التفط الخام ومنع حدوث الكارثة الوشيكة.

ودعا الوزير اليمني ، الأمم المتحدة إلى العمل الجاد والعاجل لتنفيذ خطتها المنسقة والطارئة لإنقاذ صافر وتفادي كارثة بيئية محتملة قد تحدث نتيجة أي تسرب أو إنفجار في الخزان النفطي المتهالك الذي لم يخضع لأي أعمال صيانة منذ نحو  ثماني سنوات. .

وكانت الأمم المتحدة أعلنت في سبتمبر الماضي تلقيها تعهدات مالية دولية كافية للشروع في إطلاق المرحلة الأولى من خطة إنقاذ ناقلة النفط صافر التي تقدر  تكلفتها حوالي 75 مليون دولار، والتي تليها مرحلة أخرى.

وتهدف هذه المرحلة إلى نقل أكثر من مليون برميل من النفط الخام من الناقلة "صافر" إلى سفينة أخرى آمنة، بينما لا تزال هناك حاجة لجمع نحو 38 مليون دولار إضافية من أجل تمويل المرحلة الثانية من الخطة الاممية والتي تتضمن تأمين حلّ دائم للمخزون النفطي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet