الحوثيون يشترطون حصولهم على حصة من عائدات النفط والغاز مقابل وقف الهجمات

ديبريفر
2022-11-12 | منذ 4 أسبوع

صنعاء (ديبريفر) - طالبت جماعة أنصار الله (الحوثيين) السبت، بالحصول على حصة من عائدات بيع النفط الخام والغاز المسال الذي يتم تصديره الى الخارج، كشرط لوقف هجماتها على الموانئ النفطية والتجارية الخاضعة لسيطرة الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا.

وأكد القيادي الحوثي النافذ حسين العزي باستمرار استهداف الموانئ بمحافظتي حضرموت وشبوة لمنع الحكومة اليمنية من تصدير الثروات النفطية وبيعها للخارج.

وقال العزي الذي يشغل منصب نائب وزير الخارجية في الحكومة التي شكلها الحوثيون بصنعاء، إن تلك الاعتداءات لن تتوقف طالما بقيت العائدات المالية حكراً في يد العليمي وحكومته، في إشارة الى الرئيس اليمني المعترف به الدكتور رشاد العليمي.

وأضاف العزي في تغريدات على حسابه الشخصي بمنصة تويتر: "الحل سهل جدا حيث يمكن توريد المبيعات لحساب كل محافظة طبقاً لنسبتها من موازنة2014م وبهذا تنتهي المشكلة"،في رفع جديد لسقف مطالب الجماعة التي كانت تشترط الزام الشرعية بدفع رواتب كافة الموظفين المدنيين والعسكريين بما في ذلك مليشياتها التي تقاتل الحكومة منذ سنوات.

وقال القيادي الحوثي أن "سفراء الدول الغربية هم من يصعبون الحل من خلال اعتقادهم أن  ثروات اليمن إرثا خاصا بالعليمي وباقي الفاسدين وهذا غير صحيح" وفق تعبيره.

وتأتي تصريحات المسؤول الحوثي هذه عقب يومين فقط من استهداف جماعته ميناء قنا التجاري بمحافظة شبوة أثناء محاولة إحدى السفن تفريغ شحنة من مادة الديزل المستورد قبل أن يتم اجبارها على مغادرة الميناء دون تفريغ حمولتها.

ويعتبر الهجوم الحوثي هو الثالث خلال أقل من عشرين يوماً، حيث سبق أن تم استهداف مينائي النشيمة والضبة بمحافظتي شبوة وحضرموت الخاضعتان لسلطات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا،وهو ما شكل ضربة موجعة للجهود الحكومية الساعية الى مواجهة الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلد منذ سنوات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet