الحكومة اليمنية تجهز قوائم سوداء تابعة للحوثيين تمهيداً لملاحقتهم دوليا

ديبريفر
2022-11-25 | منذ 5 يوم

عدن (ديبريفر) - قالت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، الخميس، أنها بصدد تجهيز قوائم سوداء بأسماء القيادات والكيانات الحوثية، تمهيداً لملاحقتهم دولياً، وذلك في إطار تطبيق قرار مجلس الدفاع الوطني الأعلى في اليمن بتصنيفهم جماعة إرهابية.

وقال وزير الخارجية اليمني أحمد بن مبارك أن اللوائح ستتضمن أسماء منتحلي المناصب والصفات الوزارية وحكومية ومسؤولين عسكريين وآخرين سياسيين، إضافة اكل من ثبت تورطه بجرائم تنتهك القانون الدولي الإنساني.

وأوضح أنه "تم وضع قيادات حوثية في قوائم الإرهاب بسبب ممارسات فظيعة بحق النساء، وتجنيد الأطفال إرهاب، وتفجير المساجد والمؤسسات وضرب المنشآت المدنية والاقتصادية سواء داخل اليمن أو خارجها، وهذه كلها أعمال إرهابية".

وأضاف : "يجب على الحوثيين أن يعرفوا جيدا بأنهم لن يفلتوا من العقاب، وأن محاسبتهم على كل ما يقومون به جرائم بحق المدنيين هي قضية أخلاقية ودستورية بالنسبة لنا".

مؤكداً قيام الحكومة باتخاذ عدد من الإجراءات، أهمها: استكمال تحديث القوائم السوداء بالقيادات السياسية والميدانية لجماعة الحوثي والأشخاص المتعاملين معها، والمنتحلين صفات رسمية في المستويات القيادية للوزارات ورؤساء مؤسسات حكومية، والمتورطين بارتكاب جرائم الحرب وانتهاكات حقوق الإنسان".

وأضاف أن تلك القوائم ستشمل الكيانات والشركات المتورطة بتمويل ودعم أنشطة الحوثيين، واتخاذ الإجراءات القانونية لتتبع الشبكات المالية العاملة خارج اليمن".

وأكد بن مبارك أن الحكومة ستعمل على"التواصل مع جميع الدول عبر القنوات الرسمية والقانونية والأمنية لضمان تعميم هذه القوائم وملاحقة جميع الإرهابيين وتجميد أموالهم، كما سيكون هناك العديد من الإجراءات الأخرى التي تدرسها الحكومة حالياً وسيتم الإعلان عنها في وقتها"، حد زعمه.

وطالب وزير الخارجية اليمني، "المجتمع الدولي بايجاد في نهج جديد للتعاطي مع هذه الميليشيات ومنها تصنيفها جماعةً إرهابية وتجفيف منابع تمويلها ومصادر دعمها."

لافتاً الى أن تراجع بالولايات المتحدة عن تصنيف الحوثيين كمنظمةً إرهابية أدى إلى نتائج عكسية، شجعت على ارتفاع وتيرة الاعتداءات والتصعيد العسكري الحوثي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet