مؤتمر دولي يدعو إلى إنهاء الحرب وإعادة إعمار اليمن

ديبريفر
2023-01-10 | منذ 1 سنة

واشنطن (ديبريفر) دعت نخبة من السياسيين اليمنيين والباحثين والمسؤولين الغربيين، يوم الإثنين، إلى إنهاء الحرب في اليمن، والبدء في مفاوضات سلام للوصول إلى حل شامل للأزمة في البلد المستمرة منذ نحو ثماني سنوات.
جاء ذلك في بيان صادر عن مؤتمر دولي عقد في العاصمة الأمريكية واشنطن، نظمته مؤسسة توكل كرمان ومركز الدراسات العربية المعاصرة في جامعة جورج تاون ومنظمة الديمقراطية في العالم العربي الآن "داون"، تحت شعار "نحو سلام مستدام وديمقراطية في اليمن".
وركز المؤتمر على بحث حالة الحرب الحالية في اليمن وسبل إنهائها، وصولاً إلى تحقيق السلام الدائم والديمقراطية، وكذلك تحقيق العدالة الانتقالية، وإعادة بناء اليمن بعد إنهاء الصراع.   
وأكد البيان الصادر عن المؤتمر، على الحاجة الملحة لعقد مؤتمر وطني يضم كافة الأطياف اليمنية لإنتاج قيادة يمنية جديده تعبر عن مصالح الشعب اليمني بآليات تتفق مع روح الدستور اليمني وبتوافق وطني شامل لقيادة المرحلة القادمة للبدء في مفاوضات السلام.
وقال البيان، إن إنتاج القيادة الحالية للبلاد، وبالآليات التي أتُبعت أوصل جهود السلام التي يقوم بها المبعوثان الأممي والأمريكي إلى طريق شبه مسدود.
ودعا البيان الحوثيين إلى الامتثال لعملية سلام شامل ومُستدام قائم على الأسس التي حُددت في مشروع مسودة الدولة الإتحادية بإقامة دولة اتحادية مدنية ديمقراطية ترعى مصالح كل اليمنيين من المهرة إلى صعدة.
واعتبر البيان أن "موافقة الحوثي على وقف الحرب والانخراط في مفاوضات جادة هي أقصر الطرق لإخراج البلاد من حالة الاقتتال والحرب إلى السلام وقطع الطريق على محاولات تمزيق وتفتيت اليمن ".
ونوه إلى أن أي تسوية سياسية مقبلة في اليمن، يجب أن تتأسس على ما تم التوافق عليه في مخرجات الحوار الوطني، مشيراً إلى أن "الخروج عن وثيقة الحوار الوطني التي توافق عليها اليمنيون يعني العودة للعوامل والمسببات المنتجة للحروب التي مزقت اليمن منذ عشرات السنين".
ودعا المشاركون في المؤتمر إلى سحب سلاح المليشيات للخروج من هذا التشظي الذي سيعيق الوصول للسلام، وأن تكون الدولة وحدها صاحبة الحق الحصري في امتلاك السلاح، مشددين على ضرورة خروج كافة القوات الأجنبية من اليمن وتسليم الموانئ والجزر والقواعد العسكرية الأجنبية لليمنيين.
 وشدد البيان على ضرورة أن تترافق الدعوة للسلام مع الدعوة لمؤتمر دولي لإعمار اليمن، مطالباً برفع كافة انواع الحصار المفروض على اليمن داخلياً وخارجياً، ورفع الحظر عن تصدير الغاز والمشتقات النفطية.
وطالب بإطلاق سراح جميع المختطفين والأسرى وتعويضهم وإعادة تأهيلهم من كل الأطراف وإقفال كافة السجون والمعتقلات .
 وتضمن المؤتمر بمشاركة المبعوث الأمريكي لليمن، تيموثي ليندركينغ، 4 جلسات نقاش لتقييم مواضيع عن الوضع الحالي في اليمن وتحقيق السلام الدائم والديمقراطية والعدالة الانتقالية ودور المجتمع الدولي.
واستضاف 5 متحدثين يمنيين رئيسيين هم نائب رئيس مجلس النواب عبد العزيز جباري ووزير الخارجية الأسبق خالد اليماني ووزير النقل الأسبق صالح الجبواني ومحافظ سقطرى السابق رمزي محروس وعضو مجلس الشورى عصام شريم.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet