اليمن .. ارتفاع واردات الوقود إلى موانئ الحديدة بنسبة 359 بالمائة

ديبريفر
2023-01-13 | منذ 2 أسبوع

جيبوتي (ديبريفر) أعلنت الأمم المتحدة، ارتفاع واردات الوقود إلى موانئ الحديدة الواقعة تحت سيطرة جماعة أنصار الله (الحوثيين) غربي اليمن، خلال شهر ديسمبر من الماضي، بنسبة 359% مقارنة بالمتوسط الشهري لعام 2021.
وذكرت آلية الأمم المتحدة للتحقق والتفتيش في اليمن (UNVIM)، في تحليلها التشغيلي لشهر ديسمبر 2022، أن إجمالي الوقود الذي تم تفريغه في موانئ الحديدة خلال الشهر، بلغ 204.578 طن متري، بزيادة قدرها 359% مقارنة بالمتوسط الشهري لعام 2021 والذي كان 44.589 طن متري.
وقال التحليل إن هذه الكمية الواردة من الوقود، تمثل أيضاً زيادة بنسبة 47% مقارنة بالمتوسط الشهري منذ مايو 2016، والذي يبلغ 139,556 طن متري.
وأضاف أنه، وخلال شهر ديسمبر، تم التصريح لـ8 سفن وقود من منطقة احتجاز التحالف (CHA) للدخول إلى هذه الموانئ، إضافة إلى 8 سفن وصلت رصيف التفريغ، فيما أفرغت 7 سفن أخرى حمولتها وغادرت خلال فترة التقرير.
وحسب التحليل فقد انخفضت واردات الغذاء إلى موانئ الحديدة، خلال ديسمبر 2022،  إلى 268,025 طناً من 310,856 طن،  بنسبة 14 %، مقارنة بالمتوسط الشهري لعام 2021، وكذا انخفاض بنسبة 10% مقارنة بالمتوسط الشهري منذ مايو 2016، والذي بلغ 297,561 طن.
وأوضح أنه تم خلال ديسمبر التصريح لـ11 سفينة تحمل مواد غذائية من منطقة احتجاز التحالف (CHA) للدخول إلى موانئ الحديدة، إضافة إلى 10 سفن وصلت رصيف التفريغ، فيما أفرغت 10 سفن أخرى حمولتها وغادرت خلال فترة التقرير.
ولم يصدر تعليق من الحوثيين على هذه الأرقام، وقد دأبوا على اتهام التحالف العربي الذي تقوده السعودية، بفرض حصار على الموانئ الخاضعة لسيطرتهم غربي اليمن.
وتتخذ الأمم المتحدة من جيبوتي، مقرا لتنفيذ آلية "أنفيم" للتفتيش والتحقق من البضائع والسلع المتجهة إلى الموانئ الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثيين في اليمن، للتأكد من عدم انتهاك الحظر، الذي تفرضه الأمم المتحدة على إمدادات السلاح بموجب قرار مجلس الأمن الدولي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet