الأمم المتحدة وإيران تبحثان سبل إنهاء الحرب في اليمن

ديبريفر
2023-03-14 | منذ 11 شهر

طهران (ديبريفر) بحثت الأمم المتحدة وإيران، يوم الإثنين، سبل إنهاء الحرب المستمرة في اليمن.
جاء ذلك خلال لقاء جمع المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ، ووزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان في طهران.
وقال المبعوث الأممي في بيان، إنه "التقى في طهران بوزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان وكبير مساعديه علي أصغر خاجي وعدد من المسؤولين الإيرانيين" لم يحددهم.
وأضاف غروندبرغ أنه "تمت مناقشة التطورات في اليمن، وأهمية الدعم الإقليمي لبدء عملية سياسية جامعة بقيادة يمنية تحت رعاية الأمم المتحدة لإنهاء النزاع بشكل مستدام".
وشدد المبعوث الأممي في اجتماعاته على أن "إنهاء النزاع في اليمن مسألة هامة من أجل تعزيز الأمن في المنطقة"، حسب البيان.
أكد وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، مساء اليوم الاثنين، "دعم طهران لاستمرار وقف إطلاق النار في اليمن ورفع الحصار وتسوية الأزمة سياسيا".
من جانبه قال عبداللهيان إن طهران "تدعم استمرار وقف إطلاق النار ورفع الحصار الإنساني والتسوية السياسية للأزمة اليمنية انطلاقا من الاهتمام بالقضايا الإنسانية وفي إطار الحوارات اليمنية اليمنية".
وأكد دعم بلاده "لأي حوار من شأنه يضمن السلام والاستقرار في اليمن، مشيدا بجهود الأمين العام للأمم المتحدة في سبل حل الأزمة".
وأعلنت الخارجية الإيرانية، في وقت سابق الإثنين، أن الاتفاق الجديد بين إيران والسعودية الذي أعلن عنه، الأسبوع الماضي، برعاية صينية، قد يكون سبباً في حل الأزمة اليمنية.
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي، إن "موضوع اليمن من الأولويات الجدية بالنسبة لطهران والجو الإيجابي الجديد بين إيران والسعودية قد يكون سببًا لحل موضوع اليمن وما يتعلق بهذا الملف".
وكانت البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة، كشفت في وقت سابق الإثنين، أن عبد اللهيان "وعد الأمين العام للأمم المتحدة (أنطونيو غوتيريش) باستضافة مباحثات من شأنها وضع نهاية للأزمة في اليمن".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet