قيادي حوثي : التوجهات نحو التصالح باتت أقوى وتوافقنا مع السعودية على عدة قضايا

ديبريفر
2023-04-17 | منذ 10 شهر

صنعاء (ديبريفر) أكد عضو المكتب السياسي لجماعة أنصار الله (الحوثيين)، محمد البخيتي، يوم السبت، أن المفاوضات مع الوفد السعودي في صنعاء، توصلت إلى توافق على كثير من القضايا، وأن "التوجهات نحو التصالح باتت أقوى".
وقال البخيتي في تصريح لـ "راديو سبوتنيك" الروسي، إنه "سيتم الإعلان عن هذا الاتفاق بعد استكمال المفاوضات في المرحلة القادمة"، بعد عيد الفطر الذي يحل نهاية هذا الأسبوع.
وأعرب عن الأمل في أن تعجّل دول التحالف من هذه الخطوات، لأنه لا يوجد أي مبرر أو فائدة من تأخير التوصل إلى حل شامل ودائم في المنطقة".
وأشار القيادي الحوثي إلى أن "هناك دول منزعجة من التقارب الذي قد يحصل في المنطقة، وعلى رأسها أمريكا وبريطانيا وإسرائيل، الذين يعملون على عرقلة أي تجارب وتصالح في المنطقة"، لكنه أكد أن "التوجهات نحو التصالح باتت أقوى"، حسب قوله.
ورأى أن "كل المكونات السياسية التي تورطت في القتال في صف التحالف، غير راضية عن أي تقارب قد يحدث بين صنعاء والرياض".
واستدرك البخيتي "لكن إذا كان هناك قناعة لدى السعودية في التوصل إلى حل للأزمة، فلن تكون تلك المكونات عائق أو مشكلة، لأنها مكونات ليست قائمة بذاتها، وأصبحت تعتمد في وجودها واستمرارها على التدخل العسكري الخارجي فقط".
ويوم السبت قال رئيس المجلس السياسي الأعلى للحوثيين (مجلس الحكم) مهدي المشاط إن المحادثات مع السعودية، "كانت إيجابية حول العديد من النقاط".
وأشار إلى أنه "تم الاتفاق على عقد جولة جديدة بعد عيد الفطر المبارك نظراً لطبيعة القضايا التي تم نقاشها".
من جانبها قالت الخارجية السعودية إن النقاشات التي أجراها فريقها في العاصمة اليمنية صنعاء الأسبوع الماضي، "اتسمت بالشفافية وسط أجواء تفاؤلية وإيجابية"، مؤكدة أنها "تحتاج لمزيد من المشاورات وستستكمل في أقرب وقت".
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet