لجهودهما في وقف العنف الجنسي كسلاح في الحرب

ناشطة عراقية أيزيدية وطبيب كونغولي يفوزان بجائزة نوبل للسلام لعام 2018

ستوكهولم (ديبريفر)
2018-10-05 | منذ 1 شهر

الناشطة الأيزيدية العراقية نادية مراد والطبيب الكونغولي دنيس موكويغي الفائزان بجائزة نوبل للسلام لعام 2018

Click here to read the story in English

أعلنت لجنة نوبل ، اليوم الجمعة ، فوز الناشطة الأيزيدية العراقية نادية مراد والطبيب الكونغولي دنيس موكويغي بجائزة نوبل للسلام لعام 2018 لجهودهما في وقف العنف الجنسي كسلاح في الحرب.

وذكرت اللجنة في إعلانها، إن دنيس موكويغي ونادية مراد "لهما إسهاما حاسما في تركيز الانتباه على جرائم الحرب من هذا النوع ومكافحتها" ، مشيرةً إلى أن "دنيس موكويغي هو يد المساعدة الذي كرس حياته للدفاع عن هؤلاء الضحايا. نادية مراد هي الشاهدة التي تبلغ عن التجاوزات التي ارتكبت ضدها وضد غيرها".

وتعرضت الناشطة الأيزيدية نادية مراد (25عاماً) للاغتصاب والاستعباد الجنسي على يد مسلحي تنظيم داعش في الموصل في العام 2014 ، وتمكنت من الفرار بعد ثلاثة أشهر ، وقررت الحديث عن ما تعرضت له خلال فترة أسرها وما تعرضت له نحو ثلاثة آلاف فتاة وامرأة أيزيدية تم أسرهن واستعبادهن من قبل تنظيم داعش ، واختارتها الأمم المتحدة أول سفيرة للنوايا الحسنة لكرامة الناجيات من الاتجار بالبشر .

وقالت نادية مراد في بيان عقب إعلان فوزها “أشارك هذه الجائزة مع كل اليزيديين وكل العراقيين والأكراد وكل الأقليات وكل الناجين من العنف الجنسي في جميع أنحاء العالم”.

ويتقاسم الجائزة معها الطبيب الكنغولي دنيس موكويغي ، وهو طبيب أمراض نساء يدير مستشفى بانزي في مدينة بوكافو ، وكرس جهوده لمعالجة ضحايا العنف الجنسي واستقبل المستشفى الذي افتتح عام 1999 آلاف النساء الكثير منهن ضحايا للاغتصاب الجنسي من قبل العصابات المسلحة ، واضطر لمغادرة الكونغو مؤقتاً بعد أن حاول مسلحون قتله في 2012.

من جانبها عبرت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه عن سعادتها بفوز نادية ودنيس ، وخاطبتهما قائلةً "نادية ودنيس.. أنا متأكدة انني أتحدث نيابة عن جميع المدافعين عن حقوق الإنسان عندما أقول إننا نحييكما، نقدركما أكثر مما يمكن أن تعبر الكلمات".

وأضافت "من الصعب تصور وجود اثنين أكثر استحقاقا لجائزة نوبل للسلام من نادية مراد ودنيس موكويغي. هذا تكريم مستحق للشخصين الشجاعين والمثابرين والمؤثرين في مجال مكافحة بلاء العنف الجنسي واستخدام الاغتصاب كسلاح في الحرب".

وسيتسلم الفائزان جائزتهما من ملك السويد في حفل رسمي في العاشر من ديسمبر القادم في ذكرى ميلاد مخترع الديناميت "ألفريد نوبل" الذي أوصى بإنشاء الجائزة وبدء منحها منذ العام 1901، بالإضافة إلى تقاسم المكافأة المالية المرافقة للجائزة وقدرها تسعة ملايين كرونة سويدية (1,01 مليون دولار).

 


لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام عبر الرابط أدناه:
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق