الاتحاد الأوروبي يسعى لحفض الغازات المسببة للاحتباس الحراري بحلول العام 2030

لندن (ديبريفر)
2018-10-27 | منذ 3 أسبوع

الانبعاثات الغازية المسببة للاحتباس الحراري ـ أرشيف

Click here to read the story in English

أعلنت المفوضية الأوروبية ، يوم أمس الجمعة ، أن الاتحاد الأوروبي يسعى لخفض انبعاثات الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري بحلول عام 2030 وبحسب النسب المتفق عليها في اتفاقية المناخ العالمية ، في ظل مطالب يتبناها نواب في الاتحاد الأوروبي بضرورة اتخاذ إجراءات أكثر صرامة للحد من الظاهرة .

وقالت المفوضية الأوروبية في بيان "إذا تم تنفيذ هذه السياسات المتفق عليها على مستوى الاتحاد الأوروبي بالكامل، فمن المتوقع خفض الانبعاثات في الاتحاد الأوروبي بنحو 45 في المئة بحلول عام 2030".

ويواصل نواب من الاتحاد الأوروبي الضغط على دول الاتحاد والمفوضية لتشديد موقفها بشأن العمل البيئي ، وذلك قبل محادثات دولية لوضع "دليل قواعد" لاتفاقية باريس من المقرر انعقادها في ديسمبر .

وأضافت المفوضية في بيانها "سيكون هذا بالفعل أكثر مما التزم به الاتحاد الأوروبي بموجب اتفاقية باريس ويؤكد من جديد التزامه بأن يكون في طليعة العمل العالمي الخاص بالمناخ".

وكان الاتحاد الأوروبي قد اعتمد ، في وقت سابق من هذا العام ، تشريعا لخفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري بنسبة 40 في المئة على الأقل عن مستويات عام 1990 بحلول عام 2030 ، فيما تتوقع المفوضية أن تنخفض انبعاثات الاتحاد الأوروبي بنسبة 30 في المئة بحلول عام 2030، في ظل السياسات السارية بالفعل.

والاحتباس الحراري هو إحدى الظواهر البيئية التي يحدث فيها ارتفاع في درجة حرارة الغلاف الجوي للأرض؛ بسبب زيادة انبعاث الغازات الدفيئة في الغلاف الجوي مثل ثاني أكسيد الكربون، والميثان ، ما يؤدي إلى احتباس الحرارة في طبقات الجو القريبة من سطح الأرض وتسخينها، بخلاف الوضع الطبيعي لطبقات الغلاف الجوي ، وما قد ينتج عنها من تغيرات مناخية قد تكون كارثية نتيجة زيادة منسوب المياه في البحار وحدوث الفيضانات واختلال في فصول السنة وارتفاع شديد في درجات الحرارة في فصل الصيف .


لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام عبر الرابط أدناه:
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق