الأمم المتحدة ترسل فريق خبراء طبي إلى باكستان بعد تفشي سريع لـ"الإيدز"

نيويورك (ديبريفر)
2019-05-30 | منذ 5 شهر

الصورة تعبيرية

قالت الأمم المتحدة، مساء أمس الأربعاء، إن فريقاً من خبراء منظمة الصحة العالمية المتخصصين في فيروس نقص المناعة البشرية "الإيدز"، وصلوا إلى باكستان، بعد تقارير تؤكد تفشي الفيروس في إحدى الولايات جنوبي البلاد، وتسجيل أكثر من 600 حالة إصابة محتملة حتى الآن، نصفهم من الأطفال دون سن الخامسة.

وأوضح نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، إن التفشي الأخير للمرض تم الإبلاغ عنه لأول مرة في 25 أبريل/نيسان الماضي، مع البدء في برنامج واسع لفحص فيروس نقص المناعة البشرية (إتش أي في) بين السكان في مقاطعة السند.

وأشار فرحان حق إلى أنه قبل التفشي الأخير، كان في كل أنحاء باكستان ما يزيد قليلا عن 1200 طفل مصاب بفيروس نقص المناعة "الإيدز" يتلقون العلاج المضاد للفيروسات الرجعية.

وذكر نائب المتحدث الأممي، أن الفريق الذي تقوده منظمة الصحة العالمية سيسعى للتحقق من مصدر تفشي المرض والسيطرة عليه، كما سيقوم الخبراء بتقديم خبراتهم لخدمة السلطات المحلية في مجال فحص الفيروس، وفي علاج المتأثرين والمصابين به من الأطفال، وتقديم المشورة والمساعدة النفسية للأسر.

وكانت السلطات الباكستانية أعلنت، الأحد الماضي، إصابة قرابة 700 شخص أغلبهم من الأطفال، بفيروس الإيدز جنوبي باكستان بعد احتمال كبير بحقنهم بإبر موبوءة بالمرض.

وأكد ظافر ميرزا المستشار الصحي لرئيس الوزراء الباكستاني، خلال مؤتمر صحفي، الأحد، إن 681 شخصاً بينهم 537 طفلاً تراوحت أعمارهم بين سنتين و12 سنة، تبين أنهم إيجابيو المصل حتى في راتوديرو بولاية السند.

ورجّح ميرزا سبب تفشي الفيروس إلى استخدام حقن مستعملة، مشيراً إلى أن أكثر من 21 ألف شخص خضعوا لفحوص في هذه المنطقة.

ووفقاً لمحققين باكستانيين، فإن طبيب أطفال مصاباً بفيروس الإيدز قد يكون وراء انتشاره في راتوديرو. لكن هذا الطبيب ينفي الذي تعتقله السلطات الباكستانية حالياً، ينفي أن يكون قد نقل الفيروس عمداً إلى المصابين.

يذكر أنه في العام 2017، احتلت باكستان المرتبة الثانية في قائمة الدول الأسرع انتشاراً للإيدز في آسيا، وذلك بحوالي 20 ألف إصابة جديدة بالفيروس، وفقاً إحصائيات للأمم المتحدة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق