اليمن : شركة النفط في عدن ترفع سعر البنزين من جديد إلى 7 آلاف ريال للدبة

عدن (ديبريفر)
2019-07-19 | منذ 1 شهر

أزمة وقود في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن تفضي إلى رفع أسعار البنزين

قال مسؤولون بشركة النفط اليمنية في محافظة عدن جنوبي اليمن، مساء الخميس، إن قيادة الشركة رفعت أسعار الوقود ، بعد رفع البنك المركزي اليمني في عدن، سعر صرف الدولار من ٥٠١ إلى ٥٥٦ ريال وبحسب ما كان معتاد ، مما أدى هذا إلى تعديل سعر بيع المشتقات النفطية في المحطات وبقية المناطق التي تسيطر عليها الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا "الشرعية"، وسط أزمة خانقة في المشتقات النفطية في المحافظات المحررة .

وأكد سكان في مدينة عدن التي تتخذها الحكومة الشرعية عاصمة مؤقتة للبلاد ، في اتصالات هاتفية مع وكالة "ديبريفر الدولية" للأنباء، صحة رفع أسعار البنزين في عدن، حيث بدأت المحطات الحكومية التابعة لشركة النفط والخاصة بعدن ، منذ ليل الخميس ، ببيع سعر اللتر من مادة البنزين بـ 350 ريال بدلاً من السعر السابق 325 ريال بدلاً أي بفارق 500 ريالا في سعر الدبة البنزين سعة 20 لتر، التي أصبحت بـ 7 آلاف ريال .

ويتوافق السعر الجديد للشركة مع التسعيرة الحالية في المحطات الخاصة.

وذكرت مصادر في شركة النفط عدن ، بأنه تم البدء منذ مساء الخميس ، توزيع كمية من مادة البترول "البنزين" على محطات الوقود في السوق المحلية ، والمقدرة بـ "2000" طن من مادة البترول على محطات الوقود بمدينة عدن، وذلك لدعم استقرار سوق المشتقات النفطية والتخفيف من حد الأزمة الخانقة التي شهدتها عدن خلال الأيام الماضية .

ودعت المصادر المواطنين إلى ضرورة التعاون والتزود بما يكفي احتياجاتهم من البنزين وعدم تخزين كميات فوق احتياجاتهم .. مؤكدا أن عملية تموين السوق المحلية بمادة البنزين ستستمر خلال الأيام القادمة بشكل طبيعي.

ولم تعلن شركة النفط في عدن رسمياً، أسباب الارتفاع في مادة البنزين، لكن مصادر حكومية في شركة النفط أرجعت لوكالة "ديبريفر الدولية" للأنباء، أسباب الزيادة الجديدة ، إلى الإجراءات التي اتخذها البنك المركزي اليمني ، وأبلغها فيها شركة النفط برفع سعر صرف الدولار من ٥٠١ إلى ٥٥٦ ريال من قبل البنك المركزي وبحسب المعتاد يؤدي هذا إلى تعديل سعر بيع المشتقات النفطية في المحطات.

واعتبرت المصادر أن هذه الأسباب تعد خارجة عن إرادة شركة النفط التي تسعى دوما لتوفير المشتقات النفطية للسوق المحلية لكي يحصل عليها المواطن بسهولة ويسر.

كانت مصادر في شركة النفط اليمنية فرع عدن ، قالت مطلع الأسبوع أن توقف محطات الشركة وعدم بيعها للمشتقات النفطية يأتي بسبب عدم ضخ المواد إلى خزانات الشركة من قبل مصافي عدن.

وأشارت المصادر إلى أن البنك المركزي لم يستكمل تحويل قيمة الكميات المستلمة من المشتقات النفطية الموردة على الشركة.

وذكرت أن شركة النفط بعدن تنتظر استكمال عملية التحويل حتى تستأنف مصافي عدن الضخ.

أزمة وقود حادة

يأتي قرار شركة النفط عدن ، رفع أسعار البنزين ، في وقت تشهد مدينة عدن التي أعلنتها الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً عاصمة مؤقتة للبلاد، أزمة وقود خانقة ومتزايدة منذ أيام.

وتوقفت مصفاة عدن النفطية مؤخراً، من ضخ إمدادات الوقود إلى خزانات شركة النفط بعدن وسط صمت وتجاهل تام من الحكومة الشرعية.

وارتفعت أسعار مادة البنزين خلال الأيام الماضية ، بشكل كبير ولافت في محطات البيع الخاصة في مديريات عدن الثمان، مع استمرار أزمة انعدام الوقود وازدهار السوق السوداء.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق