صادرات نفط إيران تهبط في يوليو لأدنى مستوياتها بفعل العقوبات الأمريكية

طهران (ديبريفر)
2019-07-31 | منذ 3 شهر

قال مصدر في قطاع النفط وبيانات الناقلات في إيران، مساء أمس الثلاثاء، إن صادرات إيران من النفط الخام هبطت إلى نحو 100 ألف برميل يومياً في يوليو الجاري، بفعل العقوبات الاقتصادية الأمريكية،  وتصاعد التوتر مع الغرب في منطقة الخليج.

وذكر المصدر، الذي يرصد التدفقات، لـ"رويترز"، أن إيران صدرت نحو 100 ألف برميل يومياً من الخام في يوليو تموز، بينما أظهرت بيانات من "رفينيتيف ايكون" أن شحنات النفط الإيراني بلغت 120 ألف برميل يومياً، إذا جرى حساب المكثفات، وهي نوع من الخام الخفيف.

وعمق هبوط الصادرات من إيران، عضو منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، تأثير اتفاق عالمي لخفض إنتاج النفط بقيادة المنظمة أبرم مطلع الشهر الجاري . لكن أسعار النفط هبطت إلى 64 دولارا للبرميل من ذروتها في 2019 عند 75 دولارا للبرميل، تحت ضغط مخاوف من تباطؤ النمو العالمي والطلب.

وشددت واشنطن العقوبات الاقتصادية على طهران، عقب انسحابها من الاتفاق النووي في مايو العام الماضي، وتحاول خنق اقتصادها بإيصال صادراتها النفطية إلى مستوى الصفر، من أجل ما تصفه واشنطن بـ"دفع إيران لتقديم تنازلات أكثر من التي قدمتها بموجب اتفاقها النووي عام 2015".

إلى ذلك أعلنت إيران يوم الثلاثاء، أنها أنهت عمليات حفر 41 بئراً نفطيا وغازياً، في البحر والبر، خلال الأشهر الأربعة الماضية، رغم العقوبات الأمريكية المشددة على قطاع النفطي.

وقال المدير المساعد للشركة الوطنية الإيرانية للحفر محمد آل خميس، إن حجم الآبار المحفورة بلغ 50 ألفا و929 مترا، من دون أن يحدد مكانها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق