المركزي اليمني يؤكد استئناف نشاطه في عدن الأحد المقبل

عدن (ديبريفر)
2019-08-15 | منذ 2 شهر

البنك المركزي اليمني في عدن - أرشيف

Click here to read the story in English

أعلن البنك المركزي اليمني، يوم الخميس، استئناف نشاطه في مقره الرئيس بمدينة عدن جنوبي البلاد، ابتداءً من يوم الأحد المقبل.

يأتي هذا الإعلان عقب أنباء عن احتمال نقل المقر الرئيس للبنك المركزي من عدن إلى مدينة سيئون بمحافظة حضرموت شرقي اليمن، بعد سيطرة الانفصاليين على مؤسسات الدولة في محافظة عدن التي تتخذها الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً عاصمة مؤقتة للبلاد.

وقال البنك في منشور مقتضب على حسابه الرسمي بموقع "فيسبوك"، إن الإدارة العليا للبنك المركزي، تؤكد بأنه سيباشر أعماله في مقره الرئيس بالعاصمة المؤقتة عدن وجميع فروعه الأخرى كالمعتاد، بعد نهاية إجازة عيد الأضحى المبارك، اعتبارا من يوم الأحد القادم، 18 أغسطس 2019م".

ودعا البنك جميع المواطنين وسائل الإعلام إلى "توخي روح المسؤولية وعدم الانجرار وراء الشائعات، التي تتحدث عن وجود إرباك في عمل البنك المركزي".

وأكد نائب محافظ البنك المركزي اليمني، شكيب حبيشي، في تصريح خاص لوكالة "ديبريفر" الدولية للأنباء، أن البنك باقٍ في عدن وتسيير أعماله ستكون إعتيادية وبصوره طبيعية وسيؤدي البنك واجباته ومهامه كاملة".

وسيطرت قوات "المجلس الانتقالي الجنوبي" الانفصالي المدعوم من الإمارات العربية المتحدة، السبت الفائت على كامل مدينة عدن الساحلية، عقب اشتباكات عنيفة مع قوات تابعة للحكومة الشرعية، استمرت لمدة أربعة أسفرت عن مقتل 40 شخص وإصابة 260 آخرين، وفق بيان للأمم المتحدة.

وتخضع مدينة سيئون بالكامل لسيطرة قوات تابعة للحكومة اليمنية "الشرعية" لكنها موالية لنائب الرئيس اليمني علي محسن الأحمر وحزب الإصلاح (فرع الإخوان المسلمين في اليمن)، وفيها مطار دولي يعمل حالياً وتنطلق منه رحلات تجارية يومياً.

وبات الوضع المالي أكثر فوضوية منذ قرار حكومة "الشرعية" في سبتمبر 2016 نقل المقر الرئيس للبنك المركزي اليمني من صنعاء إلى مدينة عدن، وذلك لسحب السيطرة على البنك من تحت أيدي الحوثيين الذين رفضوا هذه الخطوة ما أدى إلى وجود بنكين مركزيين متنافسين يعملان في البلاد، وتوقف صرف مرتبات حوالي مليون موظف حكومي غالبيتهم في المحافظات الشمالية منذ قرابة ثلاث سنوات، وضاعف ذلك من المعاناة الإنسانية لدى الموظفين والمواطنين بشكل عام.

وتعهدت الحكومة اليمنية "الشرعية" حينما قررت نقل البنك المركزي إلى عدن بصرف مرتبات جميع موظفي الدولة، لكنها عجزت وتملصت عن تنفيذ تعهداتها. وقبل ذلك كان البنك يصرف مرتبات موظفي الدولة في جميع المحافظات رغم سيطرة الحوثيين عليه.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق