وول ستريت جورنال: السعودية تسعى لاستعادة ثلث إنتاج النفط المفقود بحلول الغد

واشنطن - الرياض (ديبريفر)
2019-09-15 | منذ 1 شهر

خزان نفطي لشركة أرامكو - أرشيف

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، اليوم الأحد، إن المملكة العربية السعودية تسعى إلى استعادة ثلث إنتاج النفط المفقود بحلول يوم غدا الاثنين، والذي توقف بسبب هجمات طائرات مسيرة على منشأتين نفطيتين شرقي السعودية.

ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن مسؤول سعودي قوله، اليوم الأحد: "يجب أن نتمكن من إعادة مليوني برميل من النفط بحلول يوم الغد".

وأكد المسؤول السعودي أن "الموقف بالتأكيد أسوأ مما توقعنا في الساعات الأولى بعد الهجوم"، مشيراً إلى حرص بلاده على ألا تشهد السوق أي نقص حتى تستعيد بلاده الإنتاج والوضع الطبيعي بالكامل.

وأمس السبت تعرضت منشأتين نفطيتين تابعتين لعملاق النفط السعودي شركة "أرامكو" في محافظتي "بقيق" و"هجرة خريص" في المنطقة الشرقية للسعودية لهجوم من طائرات مسيرة تبنت جماعة الحوثيين (أنصار الله) في اليمن المسؤولية عنه، ما أدى إلى حرائق هائلة فيهما، وذلك في ثالث هجوم من هذا النوع يتبناه الحوثيون خلال أربعة أشهر على منشآت تابعة للشركة.

وتسبب الهجوم في توقف أكثر من نصف إنتاج المملكة أو ما يزيد على خمسة بالمئة من الإمدادات العالمية، أي نحو 5.7 مليون برميل يومياً.

وتدير أرامكو أكبر مصفاة لتكرير النفط ومعالجة الخام في العالم في بقيق بالمنطقة الشرقية، وتزيد الطاقة التكريرية للمصفاة على سبعة ملايين برميل من النفط الخام يومياً.

في السياق ذاته قال مصدر مطلع بقطاع النفط السعودي لرويترز، اليوم الأحد، إن صادرات السعودية من الخام ستستمر كالمعتاد هذا الأسبوع مع استعانة المملكة بالمخزونات المودعة في منشآت التخزين الكبيرة لديها.

واوضح المصدر المطلع على التطورات أنه لم يتضح بعد إلى متى سيستمر تعطل إنتاج النفط لأن الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية جراء الهجوم كانت كبيرة ولا يمكن إصلاحها بين عشية وضحاها.

ونقلت رويترز عن مصدر آخر وصفته بـ"مطلع"، اليوم الأحد، أن عودة طاقة إمدادات النفط السعودية بشكل كامل بعد الهجوم الذي استهدف المنشأتين قد تستغرق "أسابيع وليس أياما".


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق