نيمار يصل إلى " المئوية " بلقب وحيد

ساوباولو - ديبريفر
2019-10-11 | منذ 2 شهر

نيمار

استطاع نجم المنتخب البرازيلي، نيمار دا سيلفا، تحقيق رقماً مميزاً خلال المشاركة في المباراة الودية لراقصي السامبا أمام المنتخب السنغال، اليوم الخميس.
نيمار الذي شارك في المباراة، التي انتهت بتعادل المنتخبين بهدف لهدف، بأكملها، وصل إلى مباراته الدولية رقم 100 مع منتخب بلاده وبالتساوي مع روبينيو.
ويبدو أن نيمار قريب من تجاوز 5 لاعبين يتفوقون عليه في تاريخ المشاركات مع منتخب البرازيل، ويتصدرهم كافو بـ142 مباراة، ويليه روبرتو كارلوس بـ125 مباراة، ثم داني ألفيس ثالثًا بـ117 لقاء، فيما يحتل لوسيو المركز الرابع برصيد 105 مباريات، ثم يأتي الحارس الأسطوري كلاوديو تافاريل في المركز الخامس بـ101 لقاء.
وقد استعرض موقع "كورة" في تقرير له اليوم الخميس أبرز ملامح مئوية نيمار كالتالي:
بدأ مشواره الدولي لاعبا شابا عمره 18 عاما و6 أشهر، حيث منحه الفرصة لأول مرة المدير الفني مانو مينيزيس في مباراة ودية ضد الولايات المتحدة الأمريكية، أقيمت في 10 أغسطس/ آب 2010.
وترك نيمار بصمة سريعة مع "السيليساو" حيث سجل هدفا في مباراته الدولية الأولى.
كما عمل مهاجم برشلونة وسانتوس السابق مع مدارس تدريبية أخرى في مسيرته الدولية مثل لويس فيليبي سكولاري، دونجا وأخيرا تيتي.
سجل نيمار 61 هدفا بقميص السامبا، في شباك 29 منتخبا، أمريكا، اسكتلندا، إكوادور، ألمانيا، الأرجنتين، كوستاريكا، الصين، العراق، اليابان، كولومبيا، بوليفيا، تشيلي، المكسيك، إيطاليا، إسبانيا، أستراليا، البرتغال، كوريا الجنوبية، جنوب أفريقيا، بنما، كرواتيا، الكاميرون، تركيا، فرنسا، بيرو، أوروجواي، باراجواي، النمسا، السلفادور.
توزعت أهداف نجم بي إس جي بين 42 هدفا في 64 مباراة ودية، و6 أهداف في 14 مباراة بتصفيات كأس العالم، و6 أهداف في 10 مباريات بالمونديال، و3 أهداف في 6 مباريات ببطولة كوبا أمريكا، و4 أهداف في 5 مباريات بكأس القارات.
شارك نيمار في 5 مناسبات دولية كروية كبرى، هي كوبا أمريكا مرتين في 2011 و2015، بينما تغيب مرتين في 2016 لتمثيله منتخب البرازيل الأوليمبي الذي انتزع ذهبية أولمبياد ريو دي جانيرو في نفس العام، كما تخلف عن النسخة الأخيرة التي أقيمت صيف العام الجاري بسبب الإصابة في ودية قطر، مطلع يونيو/ حزيران الماضي.
كما خاض النجم البرازيلي في كأس العالم مرتين عامي 2014 بالبرازيل و2018 في روسيا، إلا أنه لم يصعد على منصات التتويج بقميص السيليساو سوى مرة واحدة فقط بالفوز ببطولة كأس القارات التي استضافتها بلاده في 2013.

لعنة المونديال
بات كأس العالم بمثابة كابوس لنيمار، تعرض له مرتين بسيناريوهات مختلفة، ففي مونديال البرازيل 2014، سجل لمنتخب بلاده 4 أهداف، إلا أنه تعرض لإصابة عنيفة في الظهر نتيجة تدخل عنيف من اللاعب الكولومبي زونيجا خلال مباراة دور الثمانية.
أجبرت هذه الإصابة نيمار على عدم استكمال المشوار، إلا أن الصفعة كانت قوية للغاية في الدور قبل النهائي بخسارة ثقيلة ضد منتخب ألمانيا 1-7.
كما توقف منتخب البرازيل عند نفس المرحلة في مونديال العام الماضي بخسارته ضد بلجيكا 1-2 في دور الثمانية، إلا أن نيمار تعرض لهجوم شرس عبر وسائل الإعلام، وحملة سخرية واسعة من سقوطه المتكرر للتحايل على حكام المباريات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق