المحافظ يوجه بفض الاعتصامات

اليمن.. يوم عاصف في سقطرى عشية التوقيع على اتفاق الرياض

تقرير(ديبريفر)
2019-10-30 | منذ 2 أسبوع

 

مظاهرات في محافظة سقطرى تطالب برحيل المحافظ

شهدت محافظة أرخبيل سقطرى، جنوبي اليمن، اليوم الأربعاء، يوما عصيبا بعد اعتصامات، قالت مصادر محلية إنها كانت مسلحة، نفذها عشرات من المحسوبين على المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، للمطالبة بإقالة المحافظ رمزي محروس.

وفي مواجهة، اعتصامات، بدت إنها مفتعلة ودافعها انتقامي بحت من محافظ سقطرى،  وفقاً لمصادر محلية وأخرى حكومية يمنية، وجه الأخير قوات الجيش بـ"رفع الخيام وفتح الطرقات أمام مبنى قيادة المحافظة وإنهاء المظاهر المسلحة".

ووفقاً، لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، بنسختها في الرياض وعدن، قال محروس، في مذكرة رفعها للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، أنه "أمهل المجاميع المسلحة ساعات لرفع اعتصامهم".

وقال إن "الاعتصام جاء بعد لقاءات لقيادات الانتقالي مع ممثلين لمؤسسة خليفة الإنسانية والهلال الأحمر الإماراتي".

ودعا محافظ سقطرى، في مذكرته التحالف العربي بقيادة السعودية، إلى "تعزيز جهود السلطة المحلية في إنهاء المظاهر المسلحة" وعدم "السماح بتعطيل مؤسسات الدولة الشرعية".

وقام العشرات من أنصار المجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي المدعوم إماراتياً، اليوم الأربعاء، بنصب خيام أمام مقر محافظة أرخبيل سقطرى جنوبي اليمن، للمطالبة بإقالة المحافظ.

وفي ذات السياق، شدد رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك، مساء اليوم الأربعاء، على "ضرورة تفويت الفرصة على أية محاولات للعبث بأمن واستقرار محافظة سقطرى والسكينة العامة للمجتمع".

ووفقاً، لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، بنسختها في الرياض وعدن فقد أكد رئيس الوزراء في حكومة الشرعية معين عبدالملك، باتصال هاتفي على "دعم ومساندة الحكومة وبتوجيهات من الرئيس هادي لكل الإجراءات الرامية للحفاظ على السلم الاجتماعي وأمن واستقرار وسلامة المواطنين والحفاظ على مؤسسات الدولة في محافظة ارخبيل سقطرى".

وأفادت مصادر محلية  لوكالة "ديبريفر"، مساء الثلاثاء، أن دولة الإمارات، بدأت في حشد عدد من الشخصيات الموالية لها في سقطرى،  ضد قرارات المحافظ رمزي محروس، ودعت ممثلي المجلس الانتقالي إلى التظاهر، الأربعاء للمطالبة بإقالة المحافظ محروس.

وجاءت التحركات الإماراتية ضد المحافظ محروس، بعد أن رفض مطار سقطرى، السبت الفائت، السماح بدخول عدد من الأجانب العاملين ضمن طواقم مؤسسة خليفة الإماراتية دون " فيزه رسمية".

وقال مصدر محلي لوكالة "ديبريفر" إن مناصرين للمجلس الانتقالي الجنوبي، نصبوا خياماً أمام مقر السلطة المحلية في حديبو بسقطرى، والبنك المركزي، وقطعوا الشوارع المؤدية إليها.

وذكر المصدر أن المسلحين رفعوا لافتات وشعارات تطالب برحيل المحافظ رمزي محروس، وقيادة السلطة المحلية، على خلفية وقوفه ضد تحركات الإمارات في الجزيرة.

وتأتي هذه التطورات قبيل الإعلان رسميا عن اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية و"الانتقالي الجنوبي"، المقرر الخميس، بحسب مصادر حكومية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق