تقرير دولي: 100 ألف قتيل ضحايا الحرب في اليمن أغلبهم استهدفوا بغارات جوية للتحالف

صنعاء - ديبريفر
2019-10-31 | منذ 2 أسبوع

الأرقام الحقيقية للقتلى في اليمن ربما تتجاوز الرقم المعلن

نقلت "وكالة اسوشيتد برس" الأمريكية، اليوم الخميس، عن نشطاء مختصين برصد الأضرار جراء النزاعات المسلحة، أن حصيلة ضحايا الحرب في اليمن تجاوزت 100 ألف قتيل منذ عام 2015.
وقال مشروع ACLED الذي يحظى بتمويل وزارتي الخارجية الأمريكية والهولندية، ويعتمد على بيانات وسائل الإعلام والمنظمات الإغاثية الدولية، في تقرير جديد نشر اليوم الخميس، أن هذه الحصيلة تضم أكثر من 12 ألف مدني قتلوا جراء هجمات مباشرة عليهم.
وأكد التقرير أن قوات التحالف العربي بقيادة السعودية وحلفاءها يتحملون المسؤولية عن مقتل ثمانية آلاف مدني جراء هجمات مباشرة.
ولفت التقرير إلى أن نحو 67% من وفيات المدنيين خلال النزاع جاءت بسبب غارات جوية للتحالف.
وجاءت محافظة تعز وسط اليمن، قائمة المحافظات اليمنية التي سقط فيها أكبر عدد من الضحايا (أكثر من 19 ألف قتيل) وتبعتها الحديدة والجوف (أكثر من عشرة آلاف شخص في كل منهما).
وأشار التقرير إلى أن نحو 20 ألف شخص قتلوا في اليمن منذ بداية العام الجاري، ما يجعل منه ثاني أسوأ سنة دموية منذ اندلاع النزاع، وذلك بعد عام 2018 الذي قتل خلاله 30.8 ألف شخص، وقتل منذ بداية العام الجاري 1.1 ألف مدني.
ورصد التقرير أن عمليات استهداف المدنيين تركزت غالبا على محافظات الضالع والحديدة وحجة وتعز.
كما أن أبريل الماضي بات أكثر شهر دموية منذ بداية العام الجاري، حيث تجاوزت حصيلة الضحايا 2.5 ألف قتيل، مقارنة مع 1.7 ألف قتيل في سبتمبر.
ورصد التقرير ارتفاعا، لأول مرة منذ أواخر عام 2017، في حصيلة ضحايا هذه الضربات الجوية في الربع الثالث من العام الجاري، وذلك على خلفية حادث استهداف سجن تديرها جماعة الحوثيين (أنصار الله) في محافظة ذمار أودى بأرواح أكثر من 130 سجينا.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق