"الريدز" يضرب "السيتي" بثلاثية مدمرة

ليفربول(ديبريفر)
2019-11-10 | منذ 1 أسبوع

ساديو ماني يحرز هدف ليفربول الثالث في مرمى برافو

مجدداً، يثبت ليفربول علو كعبه على الجميع في الدوري الانجليزي، وقد ضرب بقوة ألد خصومه وأقرب منافسيه، مانشستر سيتي بثلاثية مزلزلة.

وعزز ليفربول صدارته للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بتغلبه على ضبفه مانشستر سيتي 3-1 مساء الأحد، في ختام مباريات الجولة الثانية عشرة.

وأحرز أهداف ليفربول كل من فابينيو (6) ومحمد صلاح (13) وساديو ماني (51)، فيما سجل برناردو سيلفا هدف سيتي الوحيد في الدقيقة 78.

وارتفع رصيد ليفربول بهذا الفوز إلى 34 نقطة، بفارق 8 نقاط أمام ليستر سيتي وتشيلسي اللذين يملك كل منهما 26 نقطة، فيما استقر رصيد مانشستر سيتي عند 25 نقطة في المركز الرابع.

وبدأ ليفربول المباراة بالتشكيلة المعتادة، دون وجود أي مفاجأت، حيث قاد الثلاثي محمد صلاح وساديو ماني وروبرتو فيرمينو هجوم الفريق، فيما واصل الكرواتي ديان لوفرين تعويض المصاب جويل ماتيب في عمق الدفاع.

في الجهة الثانية، فضل مدرب مانشستر سيتي جوارديولا الإبقاء على رياض محرز على دكة البدلاء، فلعب برناردو سيلفا ورحيم سترلينج على الجناحين، فيما شارك أنجيلينو كظهير أيسر مكان بنجامين مندي، ولعب الحارس التشيلي كلاوديو برافو مكان المصاب إيدرسون.

ولم تمض سوى ست دقائق، حتى افتتح أصحاب الأرض التسجيل عندما طالب لاعبو مانشستر سيتي بركلة جزاء اثر لمسة يد على ترينت ألكسندر-أرنولد، دون أن يحتسب الحكم شيئا، لينطلق ليفربول في هجمة مرتدة، وتصل الكرة إلى فابينيو هارج المنطقة، ليطلق صاروخا لا يرد استقر في الشباك.

وفشل مهاجم مانشستر سيتي سيرجيو أجويرو في الوصول إلى كرة أمام المرمى مرسلة من دي بروين إثر ركلة حرة في الدقيقة 11، وبعدها بدقيقتين أضاف ليفربول الهدف الثاني عن طريق صلاح الذي تابع بمهارة فائقة برأسه عرضية من أندي روبرتسون.

وكاد ليفربول يسجل الهدف الثالث في الدقيقة 21، عندما عكس روبرتسون الكرة أمام المرمى، ليغامر أنجيلينو ويبعدها بجانب مرمى فريقه بقليل، وانطلق أجويرو بالكرة من الناحية اليسرى، قبل أن يسدد بيمناه كرة تألق حارس ليفربول أليسون بيكر في إبعادها بالدقيقة 25.

وواصل مانشستر سيتي ضغطه بغية تقليص النتيجة، ومرر جوندوجان الكرة إلى أنجيلينو الذي أطلق تسديدة ارتدت من المدافع لوفرين في الدقيقة 29، وراوغ فيرمينو من أمام ليسدد فوق عارضة سيتي في الدقيقة 35.

وأنقذ حارس مرمى مانشستر سيتي كلاوديو برافو مرماه من هدف محقق في الدقيقة 37، عندما تصدى لمحاولة جديدة من فيرمينو إثر تمريرة من ألكسندر أرنولد، ثم سنحت فرصة خطيرة للضيوف في الدقيقة 43، عندما وصلت تمريرة دي بروين إلى أجويرو الذي انطلق بالكرة وسدد بمحاذاة القائم البعيد، وقبل نهاية الشوط الأول، سدد صلاح بطريقة ذكية من بعد 25 يارده بيد أن برافو تدارك الموقف والتقط محاولته.

وبعد ست دقائق على مرور الشوط الثاني، أضاف ليفربول الهدف الثالث عندما رفع هندرسون كرة من اليمين نحو القائم البعيد، غاص لها ماني وأسكنها في الزاوية الضيقة لمرمى سيتي.

وكاد الرد يأتي سريعا من مانشستر سيتي في الدقيقة 53، عندما راوغ سترلينج كل من أمام قبل أن يسدد كرة ارتدت من قدم لوفرين إلى ركنية لم تثمر.

وأجرى ليفربول تبديله الأول بإشراك جيمس ميلنر مكان هندرسون، وطالب لاعبو مانشستر سيتي بركلة جزاء بعدما وقع سترلينج في منطقة الجزاء بالدقيقة 64، لكن الحكم لم يحتسب شيئا، ليشرك بعدها مانشستر سيتي مهاجمه البرازيلي جابريال جيسوس مكان أجويرو.

وأبعد مدافع سيتي جون ستونز الكرة قبل أن ينفرد بها ميلنر امام المرمى في الدقيقة 73، قبل أن ينعش الفريق الضيف حظوظه بهدف في الدقيقة 78، عندما أرسل أنجيلينو كرة من الناحية اليسرى، وصلت إلى برناردو سيلفا الذي سددها بدقة نحو القائم القريب لمرمى ليفربول.

ومرى أخرى، احتج لاعبو مانشتر سيتي في وجه حكم المباراة بعد لمسة يد واضحة داخل منطقة الجزاء على ألكسندر-أرنولد، قبل أن يأمر الحكم بمواصلة اللعب، ثم ارتقى ظهير سيتي كايل ووكر برأسه لعرضية من أنجيلينو، بيد أن الكرة ذهبت نحو المدرجات بالدقيقة 86، ليؤمّن ليفربول دفاعه بعد ذبك من خلال إشراك جو جوميز مكان صلاح.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق