اليمن.. المجلس الانتقالي يهدد بنسف اتفاق الرياض ويحمل الرئيس هادي كل العواقب

تقرير (ديبريفر)
2020-01-01 | منذ 4 أسبوع

مسلحون موالون للانتقالي الجنوبي في عدن

لا تتوقف شكاوى ومطالبات المجلس الانتقالي الجنوبي الداعي للانفصال في اليمن والمدعوم من الإمارات، وكأنه يتخذها ذريعة لتفجير الأوضاع التي لم تهدأ أصلاً وقد شهدت اشتباكات عنيفة منذ التوقيع على اتفاق الرياض قبل شهرين، وما زالت مستمرة.

وخرج اليوم، نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، هاني بن بريك بتصريحات "تهديدية" مطالباً الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بالتبرؤ من قوات اشتبكت مع قبائل موالية للمجلس خلال حملة أمنية في محافظة شبوة جنوبي شرقي اليمن.

وفي وقت سابق اليوم الأربعاء، أعلن المجلس الانتقالي تعليق أعمال ممثليه في لجان تنفيذ اتفاق الرياض، الموقع مع الحكومة اليمنية في الخامس من نوفمبر على خلفية اشتباكات بين قبائل موالية للمجلس وقوات تابعة للحكومة اليمنية الشرعية.

وقال بن بريك على حسابه في تويتر:" إن كان ما يحدث منذ يومين في شبوة في قرى لقموش من جرائم صادرة من قوات شرعية تأتمر بأمر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، فعلى الرئاسة اليمنية تخرج ببيان رسمي يؤكد أن هذا التحرك بأمرها وتتحمل كل العواقب".

وأضاف :"إن كان ذلك ليس من الرئاسة، فعليها كذلك الخروج ببيان يتبرأ من تلك القوات المجرمة المعتدية".

وتشن قوات حكومية حملة أمنية على مناطق قبائل لقموش في محافظة شبوة للقبض على متهمين بخطف شقيق قائد قوات الأمن الخاصة في المحافظة مطلع الأسبوع الجاري.

وفي سياق متصل، علمت وكالة "ديبريفر" من مصادر محلية، أن القوات الحكومية استطاعت السيطرة على الخط الدولي الذي يربط محافظتي شبوة وعدن، اليوم الأربعاء، بعد اشتباكات عنيفة مع قوات المجلس الانتقالي.

واستطاعت قوات اللواء الثالث حماية رئاسية المتمركزة في مديرية المحفد بمحافظة أبين جنوبي اليمن، التقدم بإتجاه منطقة العرم الواقعة على الخط الدولي في شبوة.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق