الغارديان: طائرة استطلاعية وثقت تحركات سليماني وعملية اغتياله

لندن (ديبريفر)
2020-01-05 | منذ 5 شهر

طائرة استطلاعية

نشرت صحيفة "الغارديان" في عددها الصادر اليوم، الأحد، الثاني تفاصيل عملية اغتيال قائد "فيلق القدس" اللواء قاسم سليماني، والتي أودت بحياته صباح الجمعة الفائت.

 اتجه سليماني إلى بغداد لمعالجة مشاكل ملحة، خصوصا ما يتعلق بتصاعد موجة الاحتجاجات ضد الحكومة العراقية، والتي رافقها أصوات رافضة للوجود الإيراني في البلاد، بالإضافة إلى العملية الأمريكية التي استهدفت مقرا لقوات الحشد الشعبي في العراق، وفقاً للصحيفة.

كان تنقل سليماني بين دمشق وبغداد اعتياديا يمر عبر "قنوات خاصة" لا تخضع لأي رقابة، وكان يتحرك بين لبنان ودمشق والعراق واليمن من دون أي إجراءات شكلية.

وقالت الصحيفة اختفت طائرة سليماني عن رادارات التقب التجارية قبل هبوطها بفترة وجيزة لتحط رحالها بعد منتصف الليل بقليل صباح الجمعة، وانتظرت الطائرة سيارتين على المدرج في مطار بغداد الدولي.

و على مدرج المطار كان هناك وجها مألوفا للكثير من العراقيين، وقف أبو مهدي المهندس، صديق سليماني القديم، والذي تتهمه أمريكا بمحاصرة السفارة الأمريكية في بغداد من خلال أتباعه لمدة يومين الأسبوع الماضي، ردا على الغارات الأمريكية على مقر للحشد الشعبي العراقي التي أسفرت عن مقتل 25 شخص في 29 ديسمبر من العام الفائت.

صعد سليماني مع المهندس في السيارة الأولى، بينما صعد المرافقون في السيارة الثانية، وانتقل الموكب من مدرج المطار باتجاه المخرج، وصلت تحركات الموكب إلى أمريكا في هذه اللحظات من خلال طائرة استطلاعية، نقلت التحركات إلى البيت الأبيض وإلى المخابرات المركزية الأمريكية.

وعند وصول سيارة سليماني إلى جدار المطار، وتخطيها الأسلاك الشائكة الخاصة به، وابتعادها قليلا عن أسوار المطار، وعلى الطريق الرئيسي، أعطيت الأوامر باستهداف الموكب، فأطلقت الطائرة صاروخين على سيارة سليماني، ثم صاروخ واحد على سيارة المرافقين، وقتل جميع من كان في الموكب.

قالت الصحيفة ان يد سليماني تدلت خارج السيارة، وتم التعرف عليها من خلال خاتمه المميز، لتدخل المنطقة بوضع قلق، وبحسب ديفيد بترايوس، الرئيس السابق لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية والقائد السابق في العراق "من الصعب التقليل من أهمية الحدث" مضيفا أنه "ستكون هناك ردود فعل في العراق ومن المحتمل في سوريا والمنطقة".

 

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق