إيران تحذر السعودية من الاستيلاء على حصتها في سوق النفط

طهران – ديبريفر
2018-07-01 | منذ 2 سنة

نائب الرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري

 حذّرت إيران، المملكة العربية السعودة من محاولة الاستيلاء على حصة طهران في سوق النفط العالمية.

    وقال نائب الرئيس الإيراني، إسحاق جهانغيري، في تصريحات إعلامية، اليوم الأحد، إن أي دولة تحاول انتزاع حصة طهران في سوق النفط ترتكب خيانة وستدفع ثمنها.

  وأوضح جهانغيري أنه لا يمكن للسعودية أن تقرر بمفردها ومن تلقاء نفسها إضافة ضخ ملايين البراميل من النفط إلى الأسواق يومياً، لافتاً إلى أن هناك تحالفاً غير مرئي بين أمريكا وإسرائيل والسعودية يسعى لإيقاف نمو إيران الاقتصادي، حد قوله

 وأضاف: "سنواجه خطط تقليص تصدير النفط ببرامج تجعل أمريكا تهزم.. كما أن المصدّرون الإيرانيون سيعملون كالجنود للدفاع عن الاقتصاد وستكون صادراتنا من النفط أكثر من العام الماضي".

  وأكد أن بلاده ستسمح للقطاع الخاص بتصدير النفط الخام للمساعدة في التغلب على العقوبات الأمريكية، مردفاً: "سنجعل أمريكا تندم على مساعيها لتقليص صادرات إيران النفطية".

 وأشار جهانغيري إلى أن النفط الخام الإيراني سيطرح في البورصة، ومن ثم يمكن للقطاع الخاص تصديره.

  تأتي التحذيرات الإيرانية في أعقاب اتفاق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز أمس على زيادة انتاج السعودية من النفط بواقع مليوني برميل إضافي يومياً بهدف ضمان توازن سوق النفط وتغطية العجز الذي سيحصل نتيجة العزوف عن استيراد النفط الإيراني.

  وقال ترامب في تغريدة له على تويتر أمس السبت إن العاهل السعودي وافق على طلبه زيادة انتاج النفط، مضيفاً: "تحدثت للتو إلى الملك السعودي سلمان وشرحت له أنه بسبب الاضطرابات والخلل في إيران وفنزويلا، أطلب أن تزيد السعودية انتاج النفط، ربما حتى مليوني برميل للتعويض.. والملك سلمان وافق على الطلب".

  وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعلن في مايو الماضي، عن انسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران الذي تم التوصل إليه بين "السداسية الدولية" كرعاة دوليين (روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا) وإيران عام 2015، كما أعلن ترامب استئناف العمل بكافة العقوبات التي تم تعليقها على إيران بعد الاتفاق النووي.

  وتحرض الولايات المتحدة الأمريكية، مختلف الدول المستوردة للنط الإيراني على التخلي عن ذلك.

  وحثت واشنطن دول مجلس الأمن الدولي على الانضمام إليها وفرض عقوبات على إيران بسبب ما تصفه بـ"سلوكها الخبيث" في المنطقة.

  من جانبه اعتبر المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية، علي خامنئي، أمس السبت، أن العقوبات الأمريكية تهدف إلى تدمير الاقتصاد الإيراني، وترمي إلى إحداث فرقة بين الأمة والنظام.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet