العربي الجديد تسلط الضوء على أوضاع الطلاب اليمنيين في ووهان الصينية

لندن (ديبريفر)
2020-02-18 | منذ 5 شهر

الطلاب اليمنيين في الصين

تناولت صحيفة "العربي الجديد" في تقرير لها اليوم الثلاثاء، أوضاع الطلاب اليمنيين في الصين في ظل تفشي فيروس كورونا.

وفي تقرير لها بعنوان "يمنيو ووهان... طلاب يستغيثون لإنقاذهم من فيروس كورونا"، نقلت الصحيفة، مأساة طلاب اليمن في مدينة ووهان بإقليم هوبي، وسط الصين، حيث يعيشون حالة من الرعب والقلق بسبب استمرار انتشار فيروس كورونا الجديد في المدينة وارتفاع أعداد المصابين والوفيات، في ظل عدم استجابة الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً لمناشداتهم المتكررة لإجلائهم مع أسرهم إلى اليمن أسوة ببقية دول العالم التي أجلت رعاياها من المدينة التي تعتبر بؤرة تفشي الفيروس.

ونقلت الصحيفة، عن إيمان العواضي، وهي طالبة في جامعة "خواجون" بالمدينة قولها إنّ "الطلاب اليمنيين القاطنين في مدينة ووهان لا يستطيعون الخروج من منازلهم، ويعانون من أوضاع إنسانية صعبة بسبب انتشار فيروس كورونا، والسفارة اليمنية في بكين لم تتخذ أيّ إجراءات حتى يومنا هذا لإجلائهم".

وأكدت العواضي أن الطلاب اليمنيين يجدون صعوبة كبيرة في توفير المواد الغذائية، سيما الأكل الحلال، بسبب الأوضاع التي تعيشها المدينة".

وأفاد بأنه "يُسمح لفرد واحد فقط من كلّ عائلة بشراء المواد الغذائية كلّ ثلاثة أيام، خوفاً من تفشي الفيروس أكثر".

وأضافت العواضي أن الطلاب وأسرهم يعيشون حالة من الخوف والقلق منذ نحو شهر جراء احتمال إصابتهم بفيروس كورونا، خصوصاً في ظلّ تزايد حالات الإصابة بالمرض بين سكان المدينة.

ومضت قائلة "الوضع المعيشي للطلاب القاطنين في السكن الجامعي أسوأ بكثير من نظرائهم الذين يسكنون خارج الجامعة، لكونهم محاصرين وتقدم لهم السلطات الصينية ثلاث وجبات غذائية فقط من الأكل الصيني غير الحلال بمعظمه، وهم مُجبَرون على تناوله لعدم وجود طعام آخر".

وذكرت العواضي أن الطلاب تسلموا مستحقاتهم المالية من الحكومة اليمنية، خلال الأيام القليلة الماضية، وتلقوا مساعدات مالية من إحدى الشخصيات السياسية، لكنّ السلطات الصينية رفضت إجلاءهم إلى أيّ مدينة أخرى في الصين خوفاً من انتشار المرض.

وطالبت العواضي الحكومة اليمنية بـ"التعجيل بإجلاء جميع الطلاب البالغ عددهم نحو 200 طالب وطالبة مع أسرهم وإنقاذ حياتهم من الموت".

فيما أبدى فهد الطويلي، وهو طالب في جامعة "دي جي" استغرابه لعدم اكتراث الحكومة اليمنية حيال الخطر الحقيقي الذي يهدد حياة الطلاب اليمنيين المقيمين في ووهان، على الرغم من كثرة المناشدات التي أطلقوها.

وقال محمد الحالمي، وهو طالب في كلية الطب البشري في جامعة "خواجون"، إنّ أوضاع الطلاب اليمنيين في مدينة ووهان تزداد سوءاً يوماً بعد يوم مع ارتفاع عدد الحالات المصابة في المدينة بفيروس كورونا .

وأضاف "نطالب الحكومة والسفارة اليمنية بإجلائنا فوراً من المدينة، وعدم الاكتفاء بالتصريحات الصحافية التي لم تتحقق حتى يومنا هذا". 

ا


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet