الحسناء الروسية ماريا شارابوفا تعلن اعتزالها بكلمات حزينة

موسكو (ديبريفر)
2020-02-26 | منذ 4 شهر

ماريا شارابوفا تودع كرة المضرب

أعلنت نجمة التنس الروسية ماريا شارابوفا، اليوم الأربعاء، اعتزالها اللعبة على المستوى الاحترافي عن 32 عاماً.

وكتبت شارابوفا في مقال لها بمجلة "فانيتي فير" :" منحت حياتي للتنس، والتنس منحني حياة.. سأفتقده كل يوم".

وأضافت شارابوفا المصنفة الأولى على العالم سابقا :"كيف تتركين خلفك الحياة التي لم تعرفي غيرها؟ كيف تبتعدين عن الملاعب التي تدربت عليها مذ كنت طفلة، اللعبة التي تحبينها، التي تسببت لك بدموع وأفراح لا توصف، رياضة عثرتي فيها على عائلة ومشجعين وقفوا خلفك لأكثر من 28 عاما؟ هذا جديد بالنسبة إلي، لذا اعذروني. يا كرة المضرب، وداعا".

نشرت شارابوفا عبر حسابها الرسمي في "إنستجرام" صورة لها عندما كانت طفلة، في بداياتها مع عالم كرة المضرب، وأرفقتها بالقول: "التنس. أنا أقول وداعا".

وكانت مسيرة الحسناء الروسية حافلة بالألقاب، وقد حققت خلال مسيرتها الاحترافية 36 لقبا منها 5 في "الجراند سلام"، حيث توجت بأول ألقابها في البطولات الأربع الكبرى عام 2004 في بطولة ويمبلدون البريطانية عندما كان عمرها 17 عاما.

كما حققت لقب بطولة أمريكا المفتوحة ثم بطولة استراليا المفتوحة وتوجت ببطولة رولان غاروس الفرنسية في مناسبتين عامي 2012 و2014، فضلاً عن تربعها على عرش تصنيف محترفات كرة المضرب لـ21 أسبوعاً.

يذكر أن شارابوفا كانت قد أكدت في ديسمبر الفائت أنها لا تزال تمتلك شغف المنافسة على مستوى احترافي عالي رغم اصابتها المتكررة في الكتف والتي ابعدتها عن الملاعب فترات طويلة خلال العام الفائت.

وماريا شارابوفا هي أوّل امرأة روسيّة تتمكّن من الفوز ببطولة ويمبلدون، واحتلال الصّدارة في التّصنيف العالميّ.

ووُلِدَت شارابوفا في روسيا عام 1987، وانتقلت إلى الولايات المتّحدة الأمريكيّة مع والدها لتبدأ ومن عمرٍ صغيرٍ تدريبها في أكاديميّة Nick Bollettieri لكرة المضرب.

وبدأت مسيرتها في عالم الاحتراف بعمر الرّابعة عشر، لتُصبحَ بعدها محطّ الأنظار إثر إحرازها الفوز عام 2004 في بطولة ويمبلدون لفرديّ السّيدات.

وأصبحت شارابوفا عاشر امرأة تتمكّن من الفوز برباعيّة البطولات الكبرى ” career Grand Slam”، بعد فوزها الأوّل في البطولة الفرنسيّة المفتوحة من عام 2012، لتتوّج مرّة ثانية في فرنسا عام 2014.

وفي عام 2016، قرّر الاتّحاد الدّولي لكرة المضرب مُعاقبتها بتوقيفها عن اللعب لمدّة سنتين بعد ثبوت تناولها عقاقير محظورة. تقدّمت بعدها شارابوفا بطلب النّقض، فتمّ تخفيض مدّة التّوقيف إلى خمسة عشر شهراً، لتعود مجدّداً إلى المنافسة في نيسان من عام 2017.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet