صحيفة بريطانية تتناول اضطهاد المسلمين في الهند

لندن (ديبريفر)
2020-02-27 | منذ 7 شهر

استهداف ثمانية منازل لمسلمين في ضواحي العاصمة الهندية دلهي

تناولت صحيفة الإندبندنت أونلاين البريطانية اليوم الخميس، "اضطهاد" المسلمين في الهند.

وفي تقرير لمراسلها آدام ويثنال محرر الشؤون الأسيوية أشارت الصحيفة إلى أن "عصابات مسلحة استهدفت ثمانية منازل لمسلمين في ضواحي العاصمة دلهي الثلاثاء لأن هذه المنازل كانت مجاورة لمسجد في حي تقطنه أغلبية هندية، حيث تم الهجوم على المنازل وسرقتها ثم حرقها بعد ذلك".

وقال التقرير إن المسجد تعرض للهجوم أيضاً "فيما بات أمرا متكررا خلال الأيام الثلاثة الماضية" التي شهدت اشتباكات على أساس ديني قتل خلالها 24 شخصا على الأقل.

ووصف ويثنال المشهد من منزل خورشيد قائلا "بمجرد فتح الشرفة تطل على أشجار النخيل المحترقة في الفناء وبينما يقف خورشيد حزينا ينظر إليّ قائلا إن نحو 400 رجل جاؤوا إلى المنطقة في الصباح وبدأوا مهاجمة المسلمين وممتلكاتهم وقام رجال الشرطة بنقل المسلمين إلى مركز الشرطة القريب حرصاً على سلامتهم لكن الممتلكات كلها تعرضت للنهب والحرق".

واستطرد الكاتب "تداول النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة لجماعات تغني الأغنية الهندوسية المعروفة "العظمة للإله رام" بينما كانوا يخربون المسجد ويعلقون علم الهند وراية أحد الآلهة الهندوسية فوق منارته" موضحا أن كل هذه الأحداث بدأت بعد قرار حكومة ناريندرا مودي تعديل قانون الجنسية الذي يقول المسلمون إنه يكرس التمييز ضدهم.

والتقى ويثنال بعض المسلمين العائدين إلى منازلهم في اليوم التالي قائلين إن الأوضاع أهدأ قليلا لكنهم عادوا بحثاً عن أي أوراق تثبت الملكية لهم قد تكون نجت من الحريق، مشيراً إلى أن الشرطة وضعت 4 من رجال الأمن في المنطقة لحراستها ورغم ذلك لايشعر المسلمون بالأمان.

ونقل مراسل الصحيفة عن أحد المسلمين قوله "لقد كنا نعيش معا لعشرات السنين دون مشاكل، قضينا طفولتنا نلعب معا والآن جاء هؤلاء وفعلوا ما فعلوه وينبغي علينا نحن وجيراننا أن نتعايش مع الأمر".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet