صحيفة عربية : غريفيث تغاضى كلياً عن سيطرة الحوثيين على الجوف

لندن (ديبريفر)
2020-03-08 | منذ 9 شهر

المبعوث الأممي لليمن يدلي بتصريحات في محافظة مأرب اليمنية

تناولت صحيفة العربي الجديد، اليوم الأحد، في تقرير لها زيارة المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، لمحافظة مأرب شمالي اليمن.

وأشارت الصحيفة في تقريرها إلى دعوة غريفيث للإبقاء على محافظة مأرب "ملاذاً لمئات الآلاف من النازحين منذ بداية النزاع وعدم تحويلها لبؤرة نزاع قادمة".

وقالت إن المبعوث الأممي تغاضى بشكل كلي عن سيطرة جماعة الحوثيين على محافظة الجوف وتشريد أكثر من 30 ألف مواطن.

وأضافت الصحيفة إن تصريحات المبعوث الأممي توحي أن الهدف الأول من الزيارة غير المسبوقة، كانت لإقناع الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً بالقبول بسيطرة الحوثيين على الجوف وعدم شن عملية عسكرية لاستعادتها، في مقابل ضمان عدم اجتياحهم مأرب.

ولفتت إلى "تزامن وصول المبعوث الأممي مع تصعيد حوثي غير مسبوق في مديرية خب والشعف بهدف استكمال السيطرة على محافظة الجوف الاستراتيجية المحاذية للسعودية".

واعتبرت الصحيفة تصريحات القيادي الحوثي المعين نائباً لوزير الخارجية في حكومة الحوثيين غير المعترف بها دولياً، حسين العزي، رفضاً ضمنياً لمبادرة المبعوث الأممي بعدم الاكتفاء بالسيطرة على الجوف.

وتابعت "تشير تصريحات القيادي الحوثي إلى أن هدفهم القادم هو السيطرة على منابع النفط والغاز في صافر، وإعادة تشغيل محطة مأرب الغازية للعاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرتهم، وذلك بالالتفاف مباشرة إلى منطقة "صافر" وليس الدخول إلى مدينة مأرب عاصمة المحافظة التي تضم تجمعات سكانية ونازحين.

وحسب الصحيفة "تخشى الحكومة الشرعية أن تنفتح شهية الحوثيين بعد الجوف لإسقاط محافظة مأرب النفطية، والتي تعد المقر الرئيس للحكومة الشرعية، حيث تحتضن مقر وزارة الدفاع والكليات الحربية وتتمركز فيها أكبر الألوية العسكرية".

ونقلت الصحيفة عن مصادر قولها إن هجوماً حوثياً بدأ بالفعل في أطراف هيلان وصرواح، غرب مأرب.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet