جبهة ميدي هل تكون بؤرة تفشي فيروس كورونا في اليمن؟

تقرير (ديبريفر)
2020-03-27 | منذ 2 شهر

جنود تبع الجيش الوطني في ميناء ميدي

Click here to read the story in English

منذ بدء الحرب في اليمن قبل 5 سنوات، كانت جبهة ميدي في محافظة حجة شمالي غربي البلاد من أقوى وأشرس الجبهات، وقد شهدت معارك عنيفة جدا بين القوات الحكومية المسنودة بقوات التحالف، وبين مقاتلي جماعة أنصار الله(الحوثيين).

في أكتوبر 2018، استطاعت القوات الحكومية المدعومة بقوات سودانية وسعودية السيطرة على اجزاء واسعة من مديرية ميدي المطلة على البحر الأحمر، على الحدود السعودية.

وفي حين ظن الجميع ان ميدي ستكون بمثابة طريق سهل لقوات التحالف والقوات الحكومية إلى العاصمة اليمنية صنعاء التي تسيطر عليها جماعة أنصار الله، استطاعت الجماعة منع أي تقدم عسكري يذكر لقوات التحالف طيلة أكثر من عامين.

ويبدو، وفقا لمراقبين، أن زعم جماعة أنصار الله(الحوثيين) مساء الخميس، عن وجود حالات اصابة بفيروس كورونا، إن صح الخبر، يقف وراءه التحالف العربي بغرض نشر الفيروس في مناطق سيطرة الجماعة.

أمس الخميس كشفت جماعة أنصار الله(الحوثيين) ، بشكل مفاجىء، عن وجود حالات مصابة بفيروس كورونا داخل معسكرات التحالف في مديرية ميدي، كما ذكرت الجماعة أن هناك انتشار للحالات المصابة بين قوات التحالف في جبهات عديدة داخل اليمن.

ووفقا لوسائل اعلام جماعة أنصار الله(الحوثيين)، أكد مصدر عسكري "انتشار فيروس كورونا بين صفوف جنود التحالف في اكثر من محور عسكري وخاصة محور ميدي".

وأشار المصدر إلى ان "عدد المصابين 13 شخص في أحد ألوية بالمنطقة العسكرية الخامسة بمحور ميدي حتى يوم الثلاثاء الماضي، بالإضافة الى أحد الاطباء التابعين للمنطقة العسكرية".

وأضاف: "هناك حالات وفاة بسبب انعدام الخدمات الطبية".

وتوقع المصدر "اتساع دائرة انتشار الوباء بسبب منع النظام السعودي استقبال المصابين في المستشفيات السعودية".

جدير بالذكر إن زعيم جماعة أنصار الله(الحوثيين) عبدالملك الحوثي، كان قد أشار في خطابه المتلفز، في وقت سابق يوم أمس، إلى وجود حالات اصابة بفيروس كورونا بين صفوف قوات التحالف في جبهة ميدي بمحافظة حجة شمالي غربي اليمن.

صباح الخميس، نفذت جماعة أنصار الله(الحوثيين) حملة لاغلاق الأسواق في المناطق التي تسيطر عليها الجماعة في محافظة حجة.

ونفذ مكتب الصحة التابع للجماعة، يوم الاربعاء، برنامج تدريب فرق الفرز الطبية التي تستهدف مواقع الحجر الصحي في المنافذ الحدودية للمحافظة..

وقالت مصادر طبية أن البرنامج يستهدف 70 متدربا من العاملين الصحيين في نطاق 7 فرق موزعين على المنافذ لاستقبال القادمين من خارج البلاد لإخضاعهم للفحص واجراءات الحجر الصحي لوقاية المجتمع من فيروس كورونا.

وفي تصريحات متطابقة، أكدت السلطات الصحية اليمنية ومنظمة الصحة العالمية خلو اليمن من أي إصابة بفيروس كورونا.

يذكر ان محافظة حجة، تعد من اكثر المحافظات اليمنية بؤسا، وفي حال ظهرت حالات مصابة بفيروس كورونا، فسيكون الوضع كارثي على أبناء المحافظة بشكل خاص، واليمنيين بشكل عام.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق