معركة مأرب.. آخر معاقل الحكومة الشرعية وحيدة في وجه التصعيد الحوثي

تقرير (ديبريفر)
2020-04-02 | منذ 2 شهر

مسلحون تابعون لجماعة الحوثيين في إحدى جبهات القتال ـ أرشيف

تشهد محافظة مأرب شمالي شرقي اليمن، معارك هي الأشد منذ 3 سنوات، بين القوات الحكومية وجماعة أنصار الله(الحوثيين).

ومأرب التي يسيطر الحوثيون على مناطق واسعة منها، تعد اقوى معاقل القوات التابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، وآخرها.

وقالت القوات التابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، اليوم الاربعاء، انها حققت تقدما في محافظة مأرب شمالي شرقي اليمن، بعد مواجهات عنيفة مع جماعة أنصار الله(الحوثيين).

واكدت القوات الحكومية سيطرتها على عدة مواقع حول جبال هيلان الاستراتيجية الممتدة بطول 14 كيلو متر بمديرية صرواح غربي مأرب.

وأشارت إلى إن سيطرتها على تلك المواقع جاء بعد معارك عنيفة مع مقاتلي جماعة الحوثي أوقعت قتلى وجرحى وخسائر في العتاد من الجانبين.

ولا تزال المعارك مستمرة في محيط موقع الأريلات في السلسلة الجبلية الاستراتيجية شمالي صرواح.

ووفق خبراء عسكريين، تكتسب السيطرة على جبل هيلان أهميةً في تأمين مدينة مأرب التي تبعد عنها عدة كيلو مترات، ويستخدمها الحوثيون في شن هجمات صاروخية ومدفعية على مقار قيادة الجيش اليمني في المدينة الغنية بالنفط.

من جهتها تقول جماعة أنصار الله(الحوثيين) انها تحرز انتصارات كبيرة على القوات الحكومية وتقطع خطوات مهمة وواسعة في طريقها صوب السيطرة الكاملة على مأرب.

ويرى خبراء عسكريون أن سيطرة مقاتلي الجماعة على مأرب ستتحقق في غضون مدة لا تتجاوز الشهر، إن لم يتدخل التحالف بشكل قوي.

وقالت مصادر عسكرية في جماعة أنصار الله (الحوثيين) إنها سيطرت على مواقع تابعة للقوات الحكومية في مديرية رغوان شمالي غربي مأرب بعد معارك ضارية استمرت يومين استخدمت خلالها صواريخ باليستية وطائرات مسيرة استهدفت مقار وتجمات القوات الحكومية.

وأشارت المصادر إلى أن تقدم مقاتلي أنصار الله(الحوثيين) في تلك المواقع المحاذية لمحافظة الجوف الحدودية مع السعودية، تحقق عقب سيطرة الجماعة على معسكر لبنات ومواقع أخرى في مديرية خب والشعف بينها جبل الندر شرق مديرية الحزم مركز محافظة الجوف.

وكانت الجماعة قد تمكنت من احراز تقدم ميداني جديد في طريقها صوب مدينة مأرب، من خلال سيطرتها على معسكر اللبنات التابع للقوات الحكومية، وتقدمها السريع باتجاه معسكر الرويك الحكومي.

وبحسب مصدر عسكري، فإن الجماعة تهدف من تقدمها قطع الطريق الدولي الرابط بين مأرب والسعودية.

ولفت المصدر إلى أن القوات الحكومية كانت قد سحبت آلياتها واسلحتها الثقيلة فجر الاثنين من معسكر اللبنات.

وأوضح المصدر بأن قوات التحالف سحبت كافة الآليات والأسلحة الثقيلة فجر الاثنين من معسكر اللبنات وتداوين باتجاه مدينة سيئون في حضرموت شرقي اليمن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق