إنتهاء مبادرة التحالف لوقف إطلاق النار اليوم.. فشل جديد للسلام في اليمن

تقرير (ديبريفر)
2020-04-23 | منذ 6 شهر

خطة المبعوث الأممي لدى اليمن يبدو انها فشلت

لم تفلح مبادرات السلام في اليمن، منذ 5 سنوات، وعلى الرغم من أن الظرف الآن استثنائي ومقلق جدا، ويعرض جميع اليمنيين بما في ذلك أطراف النزاع إلى مخاطر فيروس كورونا الفتاك، إلا أن القتال داخل البلد المدمر اقتصاديا وصحيا يزداد عنفا وتصعيدا ولا يبدو انه سيقف عند حد معين.

وأنتهت اليوم الخميس، المدة المحددة من قبل دول التحالف العربي بقيادة السعودية لمبادرة وقف إطلاق النار في اليمن.

وكان التحالف العربي الداعم للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، قد أعلن قبل اسبوعين عن وقف إطلاق النار في اليمن لمدة اسبوعين قابلة للتجديد.

ووفقا لوكالة "رويترز"، أنتهى قرار وقف إطلاق النار دون أن يفضي إلى هدنة دائمة الأمر الذي يثير المخاوف من استمرار الحرب في البلاد وإضعاف قدرتها الواهية بالفعل على مكافحة فيروس كورونا.

مساعي إحلال السلام في اليمن، جاءت عقب دعوة أنطونيو غوتيرش الأمين العام للأمم المتحدة الشهر الفائت إلى وقف إطلاق النار عالميا حتى يتسنى للعالم التركيز على مكافحة مرض كوفيد-19 الذي يتسبب فيه الفيروس وتخشى وكالات الإغاثة أن يتسبب في كارثة في اليمن بعد سنوات الحرب الخمس.

ولم تقبل جماعة أنصار الله (الحوثيين) إعلان وقف إطلاق النار، واستمرت وتيرة القتال بشكل عنيف في عدة محاقظات، كمحافظتي الجوف ومأرب شمالي شمالي شرقي اليمن، ومحافظة البيضاء وسط البلاد.

وقالت رويترز ان دبلوماسيان ومصدران آخران مطلعان على التطورات قد توقعوا تمديد وقف إطلاق النار أسبوعين آخرين على الأقل إن لم يكن حتى نهاية شهر رمضان.

وتابعت "غير أنهم قالوا إن التحالف لم يمدد وقف إطلاق النار بعد أن واصلت حركة الحوثي الهجمات وقد رد التحالف المدعوم من الغرب على الحوثيين بضربات جوية".

واشارت رويترز إلى ان المتحدث باسم التحالف لم يرد على طلبها بالتعليق على انتهاء أجل الهدنة.

ورغم أن المبعوث الأممي لدى اليمن، يتحدث بصورة شبه يومية خلال الشهر الجاري عن السلام في اليمن ومساعيه الحثيثة والجادة التي اصطدمت بجدار تعنت سياسي وعسكري.

ا


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet