اليمن.. المعارك بين القوات الحكومية والانتقالي تتواصل ميدانيا وعلى منصات التواصل الاجتماعي

تقرير - الجزيرة نت - ديبريفر
2020-05-12 | منذ 3 شهر

اشتعال النيران في مدرعة تابعة للحكومة الشرعية بعد تفجيرها من قبل الانتقالي

نشر موقع "الجزيرة نت"، مساء الاثنين، تقريرا عن حرب ظهرت بالتزامن مع المواجهات العنيفة التي اندلعت في محافظة أبين جنوبي اليمن.

وقال "الجزيرة نت" إن "مواقع التواصل الاجتماعي في اليمن شهدت "حرب وسوم" بالتوازي مع المعارك التي اندلعت اليوم الاثنين بين القوات الحكومية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا في محافظة أبين جنوب شرقي البلاد، وحاول كل طرف الانتصار للطرف الذي يسانده مع نشر مقاطع فيديو وصور لما يجري في أرض المعركة في المحافظة الجنوبية".

وأشار التقرير إلى ان أنصار الحكومة اليمنية، اطلقوا وسم "#معركة_الفجر_الجديد"، ليتصدر قائمة الأعلى تداولا على موقع "تويتر" مؤقتا بأكثر من 7000 تغريدة، وتفاعل فيه مغردون لدعم سعي القوات الحكومية لاستعادة السيطرة على أبين والدخول منها نحو مدينة عدن، العاصمة المؤقتة للبلاد.

ووفقا للتقرير، سخر مغردون عبر الوسم، من دعوات رئيس المجلس الانتقالي عيدروس الزبيدي في خطاب متلفز، لأبناء الجنوب إلى الحفاظ على "المكتسبات الوطنية"، متسائلين عن أي مكتسبات يتحدث في ظل الأوضاع التي تعيشها عدن وغيرها من المحافظات، ومؤكدين دعمهم للجيش الوطني في حربه ضد المجلس الانتقالي الساعي لانفصال المحافظات الجنوبية.

وذكر التقرير انه وفي المقابل، رد موالون للمجلس الانتقالي بوسم "#معركه اجتثاث الإرهاب"، ليتصدر قائمة تويتر بـ 45 ألف تغريدة، متهمين الحكومة باستخدام عناصر من تنظيم القاعدة والدولة الإسلامية في المعارك الدائرة.

وطالب مغردون قوات المجلس الانتقالي "باجتثاث عناصر الإخوان المسلمين" في اليمن، على حد وصفهم.
وقال هاني بن بريك نائب رئيس المجلس الانتقالي "إن قواته تحارب قوات الحكومة المتحدة مع عناصر الإرهاب، وإن الكلمة ستكون على الأرض لرجال الجنوب الذين كسروا الإرهاب الإيراني والإخونجي القطري".

وكان المجلس الانتقالي قد أعلن يوم 26 أبريل الفائت، "إدارة ذاتية" في المحافظات اليمنية الجنوبية عقب تعثر اتفاق الرياض لتقاسم السلطة بينه وبين الحكومة المعترف بها دوليا.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet