صحيفة فرنسية: اليمن الغارق في الحرب يجد نفسه أعزلاً في مواجهة كورونا

باريس (ديبريفر)
2020-06-03 | منذ 6 شهر

اليمن يواجه وباء كورونا بدون إمكانيات حقيقية

قالت صحيفة ليبراسيون الفرنسية، في تقرير لها نشرته اليوم الثلاثاء، إن اليمن الغارق في حرب منذ أكثر من خمسة أعوام يجد نفسه في مواجهة جائحة كورونا بنظام صحي دمره النزاع مما يثير المخاوف من كارثة صحية غير مسبوقة.

ووفقاً لصحيفة "ليبراسيون"، قال تيري ديران، منسق عمليات منظمة أطباء بلا حدود في المحافظات اليمنية الجنوبية، إن "الوضع سيء للغاية".

ديران قال إن مركز العلاج الذي تديره "أطباء بلا حدود" منذ 8 مايو الفائت، استقبل في غضون 10 أيام 150 مصاباً بفيروس كورونا وسجل 50 حالة وفاة.

وأضاف ديران إن المرضى يصلون إلى المركز في مراحل متأخرة جداً من الإصابة بفيروس كورونا وغالباً ما تكون أعمارهم فوق الـ55 عاماً.
وأحصت منظمة Save the Children غير الحكومية، بحسب "ليبراسيون" 385 حالة وفاة في عدن، لأشخاص ظهرت عليهم أعراض كوفيد-19، في الفترة ما بين الـ7 و الـ14 مايو الفائت.
وقالت الصحيفة الفرنسية إن اليمن غير قادر على التعامل مع وباء كورونا، لأن نظامه الصحي عصفت به الحرب، وتدمرت مستشفياته ومراكزه الصحية، كما أنه يفتقر إلى الكوادر البشرية المؤهلة والمعدات والمستلزمات الطبية.
وتطرقت الصحيفة الفرنسية في تقريرها إلى الوضع العسكري في اليمن، وقالت "إذا كانت الجبهات مجمدة اليوم في تعز أو مأرب والحديدة، إلا أن النزع مستمر بين قوات الحكومة المعترف بها دولياً وجماعة أنصار الله (الحوثيين)، مشيرة إلى إن الحوثيين رفضوا وقف اطلاق النار الذي أعلن عنه التحالف العربي بقيادة السعودية.

وأكدت الصحيفة أن جهود الأمم المتحدة لم تذهب سدى في العامين الفائتين، حيث كان اتفاق ستوكهولم الذي تم التوصل إليه في الـ13 ديسمبر عام 2018 بين الحكومة اليمنية وجماعة الحوثيين، في خطوة أولى مشجعة، ومهدت الطريق لاتفاق إعادة الانتشار في ميناء الحديدة، وهو أمر أساسي للحصول على المساعدات الإنسانية.. مشيرة إلى أن " تلك الاتفاقات تم تقويضها في كل مرة بمعارك جدية".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet