هيومن رايتس ووتش تدعو السعودية للإفراج عن مدون يمني

نيويورك (ديبريفر)
2020-06-09 | منذ 3 شهر

دعوات دولية للإفراج عن مدون يمني معتقل في الرياض

دعت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، يوم الإثنين، المملكة العربية السعودية للإفراج فوراً عن المدون اليمني محمد البُكاري، المعتقل منذ شهرين على خلفية نشر مقطع فيديو عبر مواقع التواصل.

وقالت المنظمة الحقوقية الدولية في بيان "ينبغي على السلطات السعودية الإفراج فوراً عن المدون والناشط الحقوقي اليمني محمد البُكاري، الذي اعتُقل في 8 أبريل2020، بعدما نشر مقطع فيديو على مواقع التواصل".

وأضاف البيان أن "احتجاز البكاري يستند فيما يبدو إلى مطالبته بالمساواة في الحقوق".

ونقل البيان عن مصدر متصل بالبُكاري قوله للمنظمة، إن الأخير محتجز في "سجن الملز" بالعاصمة الرياض، دون إمكانية الحصول على مساعدة قانونية.

وحسب المنظمة فقد أكد المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة الرياض، شاكر بن سليمان التويجري، في بيان، أن الشرطة اعتقلت البُكاري (29 عاما) في 8 أبريل.

وقال التويجري إن "المقطع الذي نشره البُكاري، والذي أثار غضبا على مواقع التواصل الاجتماعي، شمل 'عبارات تتنافى مع القيم والأخلاق، وتتضمن إيحاءات جنسية'، ما دفع الشرطة إلى التدخل العاجل".

وأشارت هيومن رايتس ووتش إلى أن البكاري أجاب، في مقطع الفيديو الذي اطلعت عليه، على أسئلة عبر مواقع التواصل، منها موقفه من العلاقات المثلية، حيث قال: "لكل إنسان حقوق ويجب أن يكون قادرا على ممارستها بِحُريّة، بما في ذلك المثليين".

ونسب البيان إلى مايكل بَيْج، نائب مدير قسم الشرق الأوسط بالمنظمة قوله: "تكشف الرقابة الصارمة التي تفرضها السعودية على حرية التعبير عن نفاق حكومة وعدت بتنفيذ الإصلاحات".

وأضاف بَيْج أن "الحكومة التي تعتقل شخصا لمجرد الحديث عن قضايا اجتماعية حساسة تلغي مساحة الحوار والإصلاح".

ولم يصدر على الفور أي تعقيب من المملكة حول ما أوردته "هيومن رايتس ووتش".

ووفق تقارير إعلامية، فرّ البكاري من اليمن في يونيو 2019، بعدما هددت جماعات يمنية مسلحة بقتله.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet