الحوثيون يكررون اتهام التحالف بمواصلة احتجاز 22 سفينة وقود

صنعاء (ديبريفر)
2020-06-28 | منذ 2 أسبوع

ناقلة نفط - أرشيف

كررت جماعة الحوثيين (أنصار الله)، اليوم الأحد، إتهامها للتحالف العربي الذي تقوده السعودية بمواصلة احتجاز 22 سفينة وقود في البحر الأحمر ومنع وصولها إلى ميناء الحديدة غربي اليمن والتسبب في أزمة مشتقات نفطية حادة.
وأفادت قناة "المسيرة" الناطقة باسم الحوثيين نقلاً عن مصدر في ميناء الحديدة لم تسمه، بأن التحالف يحتجز 22 سفينة مشتقات نفطية رغم حصولها على تصاريح صادرة من الأمم المتحدة.
وأضاف المصدر أن تلك السفن تحمل أكثر من 144 ألف طن من الديزل، ومايزيد عن 263 ألف طن من البنزين، و29 ألف طن من الغاز وأكثر من 100 ألف طن من المازوت.
من جهتها رفضت الحكومة اليمنية اتهامات الحوثيين باحتجاز سفن الوقود، متهمة الجماعة بافتعال أزمة في المشتقات النفطية.
و الإثنين الماضي اتهمت اللجنة الاقتصادية التابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، جماعة الحوثيين، باحتجاز أكثر من 150 شاحنة وقود، ومنعها من الدخول إلى مناطق سيطرتها شمالي البلاد.
وقالت اللجنة، في بيان نشرته على "فيسبوك"، إن الحوثيين يصرون على منع ما يزيد عن 150 مقطورة وقود من الدخول إلى مناطق الخضوع، ويهددون التجار ويرهبون العاملين على القاطرات، في إصرار واضح للمتاجرة السياسية بمعاناة المواطنين، وتعزيز السوق السوداء التي يديرونها.
وبخصوص ما أقره الحوثيون باحتجاز شاحنات الوقود في المنافذ، لأنها غير مطابقة للمواصفات، أكدت اللجنة أن "الوقود مطابق للمواصفات، وخضع لجميع ضوابط الفحص والقرارات الحكومية وقوانينها، ولديه شهادات فحص من شركات دولية بسلامة المواصفات الفنية، وبما يؤكد قانونية مصدرها".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet