إغلاق محلات الصرافة في عدن جنوبي اليمن احتجاجاً على إجراءات للبنك المركزي

ديبريفر
2020-07-06 | منذ 1 شهر

محلات الصرافة في عدن تغلق أبوابها احتجاجاً على إجراءات البنك المركزي

عدن (ديبريفر) - أعلنت جمعية الصرافين في عدن جنوبي اليمن، اليوم الإثنين، إغلاق كافة محلات الصرافة في المدينة، احتجاجا على إجراءات للبنك المركزي وصفت بـ "التعسفية".
وقالت الجمعية في بيان، إنها ترفض الغبن والإجحاف الذي يمارسه البنك المركزي بحق الصرافين والنيل من سمعتهم، من خلال الهجوم على محلاتهم بالزي العسكري والدخول إلى المحلات وطرد من فيها.
واتهمت الجمعية البنك المركزي بالقيام "بإجراءات تعسفية وغير قانونية منافية لكل القيم والإجراءات، التي يمكن اتخاذها تجاه كيان يخدم الاقتصاد الوطني".
وحملت الجمعية البنك المركزي، المسؤولية الكاملة عن تدهور العملة وهبوط سعر الريال، كون البنك هو الجهة المنوط بها تثبيت سعر الصرف.
وكان البنك المركزي اليمني اتهم في وقت سابق الصرافين بالمضاربة بالعملة المحلية، ما أدى إلى تدهور الريال اليمني في السوق السوداء، مشيراً إلى وجود محلات صرافة تعمل دون ترخيص رسمي.
يأتي ذلك في ظل استمرار تراجع العملة اليمنية لمستوى قياسي، منذ أكثر من عام ونصف، ما أدى إلى ارتفاع ملحوظ في الأسعار.
ووصل سعر الدولار اليوم الإثنين في عدن إلى 760 ريالاً، والريال السعودي إلى 199 ريالاً للمرة الأولى منذ أكتوبر 2018.
وأعلنت الأمم المتحدة، الأسبوع الماضي ارتفاع أسعار المواد الغذائية في اليمن، بنسبة 35 بالمئة منذ ظهور كورونا في البلاد، في 10 أبريل الماضي، مع تراجع العملة المحلية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet