شركة النفط اليمنية في صنعاء : مخزوننا النفطي سينتهي قريباً والقطاع الصحي أبرز المتضررين

ديبريفر
2020-07-10 | منذ 4 شهر

المدير التنفيذي لشركة النفط اليمنية في صنعاء، عمار الاضرعي

صنعاء (ديبريفر) - قال المدير التنفيذي لشركة النفط اليمنية في صنعاء، عمار الاضرعي، مساء اليوم الجمعة، أن "مخزون النفط سينفذ بشكل كامل خلال الأيام القادمة والتهديد الأبرز يطال القطاع الصحي".

وفي تصريح لقناة "المسيرة" التابعة لجماعة الحوثيين، اتهم الاضرعي التحالف العربي بقيادة السعودية باحتجاز "20 سفينة منها 15 محملة بالبنزين والديزل و3 سفن بمادة المازوت وسفينتان محملتان بمادة الغاز".

المدير التنفيذي لشركة النفط اليمنية التي تديرها جماعة الحوثيين، طالب الأمم المتحدة العمل على "وقف قرصنة السفن النفطية، لأن الأوضاع ستصبح كارثية خصوصاً على المستشفيات المليئة بالمرضى".

وأضاف "هناك تحرك عالمي بشأن الكائنات البحرية المهددة بسبب تسرب النفط من خزان "صافر" لكنه لم يتحرك بشأن حياة 26 مليون يمني يعانون بسبب الحصار واحتجاز التحالف لسفن المشتقات النفطية".

وحمل الاضرعي الأمم المتحدة والتحالف "كامل المسؤولية وكل النتائج المترتبة على استمرار احتجاز السفن النفطية".

والثلاثاء الفائت أعلنت جماعة الحوثيين وصول شحنة من الغاز إلى غاطس ميناء الحديدة غربي اليمن، وهي إحدى السفن الأربع التي وافقت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً على دخولها للميناء الخاضع لسيطرة الحوثيين.

ويوم السبت الفائت وصلت ناقلتا مشتقات نفطية تحملان 29.134 طناً من البنزين، و 27.502 طن من الديزل، بعد احتجازهما لمدة 55 يوماً ، و 64 يوماً على التوالي.

وكانت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، أعلنت في 2 يوليو الجاري موافقتها على دخول أربع سفن مشتقات نفطية إلى ميناء الحديدة، الخاضع لسيطرة الحوثيين، بناء على طلب من مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث.

وقال المكتب الفني للمجلس الاقتصادي الأعلى التابع للحكومة، في بيان، إن الحكومة وافقت على السماح بدخول أربع سفن مشتقات نفطية كاستثناء مؤقت، لإعطاء مكتب المبعوث الأممي فرصة الترتيب لاجتماع بين الحكومة وممثلي الحوثيين والتشاور حول كيفية تطوير الآليات لضمان تخصيص كافة الإيرادات التي يتم تحصيلها من الموارد الضريبية والجمركية، وصرفها بشكل عاجل لدفع مرتبات موظفي الدولة في مناطق سيطرة الجماعة.

وتشهد المناطق الخاضعة للحوثيين شمالي اليمن أزمة حادة في الوقود دخلت اسبوعها الرابع في ظل اتهامات حكومية للجماعة بافتعال الأزمة، فيما تتهم الأخيرة التحالف باحتجاز 22 سفينة للمشتقات النفطية ومنع دخولها إلى ميناء الحديدة، محذرة من " وقوع كارثة صحية" جراء ذلك.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet